معلمون ومدرسون وأكاديميون في المعرض.. تواجدهم مع  طلبتهم  لا يمنع بحثهم عن كتب محددة

معلمون ومدرسون وأكاديميون في المعرض.. تواجدهم مع طلبتهم لا يمنع بحثهم عن كتب محددة

  • 31
  • 2024/02/21 09:58:02 م
  • 0

عامر مؤيد

في كل يوم من ايام معرض العراق الدولي للكتاب، يتواجد الطلبة بمختلف بمراحلهم الدراسية وبالتأكيد فان مجيئهم لن يكون بمفردهم بل ان اساتذتهم يرافقونهم في هذه الجولات.

ويكاد لا يخلو اي يوم من ايام المعرض، الا بوجود الطلبة، حيث ان افتتاح يوم المعرض يبدأ بهم حيث يتجولون في اروقة المعرض ويشترون الاصدارات التي يرغبون بها.

ورغم ان تواجد "الاساتذة" او "المعلمين" مع طلبتهم بواجب رسمي، الا ان ذلك لم يمنعهم من التجول في قاعات المعرض واقتناء ما يحلو لهم، فالبعض يبحث عن كتب ضمن اختصاصه اما اخرين فيقتنون كتب بعيدة عن الاختصاص بحثا عن المطالعة والغوص في المعرفة.

الاستاذ الجامعي في اختصاص الفلسفة ستار عواد يقول في حديثه لـ(المدى)، انه "لم يأتِ مع طلبته الى المعرض لكن التقى ببعضهم داخل قاعاته".

ويبين عواد ان "اختصاصه في الفلسفة لا يعني عدم شرائه لكتب في اختصاصات اخرى بل انه يبحث في مجال الرواية والشعر وعلم الاجتماع، والى الان اشترى ما يقارب خمسة عشر كتاباً في مجالات مختلفة".

ويؤكد عواد وهو ايضا عضو في منظمة تعنى بالثقافة والقراءة انه دائما ما يحث طلبته على زيارة معارض الكتب وزيادة معرفتهم وايضا القراءة في مجال اختصاصهم.

بيمان عبد الكريم – معلمة وفنانة تشكيلية في نفس الوقت، زارت المعرض وعن ذلك تقول في حديثها لـ(المدى)، ان "الوفد الطلابي الذي اتى الى معرض العراق الدولي للكتاب كان بتوجيه من وزارة التربية وبتنسيق مع المدارس ، وطلابي قادمون من ابتدائية ورياض اطفال".

وتؤكد عبد الكريم انها "جاءت الى المعرض للبحث عن كتب في اختصاص الفن التشكيلي لاني فنانة تشكيلية وهذا جزء هام في رغبة البحث والاستمرار بزيادة الاطلاع في اختصاصي".

اما اشواق النعيمي، فهي اديبة وايضا مشرفة تربوية كانت في معرض العراق للكتاب، والتقينا بها قرب منشورات الاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق، حيث قالت "حضرت مع الوزارة وتنسيق المديرية العامة للتربية الرياضية والنشاط المدرسي".

وتشير الى ان "الجهات العليا التربوية ارادوا ان يكون هناك حضور للطلبة وايضا رياض الاطفال وهي فرصة خاصة مع وجود دور نشر مختصة بكتب الاطفال ومشاركين من دول مختلفة".

وعن مؤلفاتها تؤكد النعيمي ان "لها كتاب نقدي هو الرابع حيث هذه المرة كان من طباعة اتحاد الادباء، في نفس الوقت ابحث عن روايات وقصص لانني اعمل في النقد واكتب في المسرح والقصة ".

أعلى