فلسطين  تسيطر على حوارات اليوم السابع

فلسطين تسيطر على حوارات اليوم السابع

  • 47
  • 2024/02/21 10:05:55 م
  • 0

- حديث في المسرح والقصة والشعر والمنفى

- المبرقع في زيارة إلى المعرض: العراق بوابة للثقافة

- رائد فهمي: معرض الكتاب أصبح من أهم الفعاليات الثقافية

عامر مؤيد

استمرت فعاليات معرض العراق الدولي للكتاب بنسخته الرابعة، وسط احداث كثيرة حصلت امس سواء في قاعة القدس الخاصة بالندوات، او بقية ارجاء المعرض وزيارات رسمية.

 

كالعادة ومثلما اعتاد اصحاب دور النشر والقائمين على المعرض، فان الطلبة يزينون القاعات والباحة الرئيسة لحظة فتح المعرض لابوابه ومنذ اول دقيقة.

الطلبة الذين يتواجدون في المعرض لا يقتصر على فئة دون اخرى، فهناك طلبة الجامعات، الاعدادية، المتوسطة، الابتدائية وحتى رياض الاطفال، وفالجميع يبحث عن وضع الطالب على سكة القراءة والمطالعة.

وزير الشباب والرياضة السيد احمد المبرقع زار معرض العراق الدولي للكتاب وكان برفقته الاستاذ فخري كريم، رئيس مؤسسة المدى للثقافة والاعلام والفنون ومستشار رئيس الوزراء لشؤون الثقافة د.عارف الساعدي، حيث تجول ضمن اروقة المعرض، حيث قال في حديثه لـ(المدى)، ان "الوزارة تشارك في فعاليات المعرض ووزعت كوبونات على الزوار قيمة كل كوبون 25 الف دينار".

واضاف ان "المعرض فعالية مهمة خاصة مع المشاركة المهمة للكثير من دور النشر المحلية والعربية والعالمية وهذا يؤكد ان العراق مازال بوابة للثقافة"، مؤكدا ان "الوزارة داعمة للقضية الفلسطينية بكل ما يسمح له القانون ".

واثناء تواجد المبرقع قدمت شعبة المسرح المعاصر في العتبة الحسينية المقدسة مسرحية بعنوان رسائل حيث تحدث عن اوضاع غزة والظلم الذي يقع على الفلسطينيين.

ايضا كانت هناك زيارة لسكرتير الحزب الشيوعي العراقي رائد فهمي الذي قال في تصريح لـ(المدى)، إن "معرض الكتاب وخاصة معرض المدى اصبح احدى اهم الفعاليات الثقافية المتميزة عراقيا وعلى نطاق اوسع من ذلك".

وبين ان "اهم مايميز معرض المدى الكتب الموجودة ودور النشر وسعة انتشارها وتنظيم المعرض ومايرافقه من شخوص مهمة تزور المعرض وندوات المعرض مايعكس حالة ايجابية متميزة".

واوضح بشأن ثيمة المعرض وعنوان صارت تسمى فلسطين، قال ان " قضية فلسطين مهمة والتضامن مهم مع الشعب في هذه اللحظات الحرجة التي لها تأثير كارثي على الشعب".

اما منهاج قاعة القدس والخاصة بالندوات، فان الحديث كان فلسطينيا منذ اول ندوة وحتى اخر ندوة، فالبداية كانت مع سردية المنفى بين ادورد سعيد ومحمود درويش وادار الجلسة الامين العام لاتحاد الادباء والكتاب عمر السراي وتحدث فيها محمد ابو خضير ود.احمد ضياء.

بعد ذلك كانت ندوة بعنوان حملة قاطع.. اثار المقاطعة على دعم الكيان وتحدث فيها د.عباس العطار، محمد الدعمي، فرات علي ونهلة عبدالله وادار الندوة القاص حسين رشيد.

الثيمات الفولكلورية لفلسطين والعراق انموذجاً هو عنوان لندوة اخرى تحدث فيها د.علي حداد ود.صالح زامل وادارها امين الموسوي وبشكل مقارب كانت الندوة التي تلتها حيث اليشماغ العراق والكوفية الفلسطينية في الذاكرة الشعبية وكان نقاش ممتع بين نبيل عبد الكريم الحسناوي وعادل العرداوي وادار الجلسة رفعت عبد الرزاق.

ختام الندوات كان مع المسرح وبتواجد اكاديمي مرموق، حيث نقيب الفنانين ومدير عام السينما والمسرح د.جبار جودي والمخرج د.جواد الاسدي ود.عقيل مهدي ود.زهير البياتي وادار الندوة د.علاء قحطان.

أعلى