كيف تُنشئ قارئاً

كيف تُنشئ قارئاً

  • 25
  • 2024/02/24 09:13:32 م
  • 0

ترجمة: رنيم العامري

منذ اللحظة الأولى التي تعرف فيها أنك بانتظار قدوم مولود جديد، ستنهال عليك الرسائل التي تُوصي بأهمية القراءة لطفلك.

وهذا لسبب وجيه، بعدما ثبُتت بالدلائل القاطعة منافع القراءة في كل مرحلة من مراحل نمو الطفل. أيضاً، ومن حسن الحظ، أن تربية طفل قارئ هي عملية ممتعة ومُجزية وسهلة.

ابدأ معهم من عمر مبكّر:

أولاً، عوّد نفسك على القراءة: إذا سمحتَ للقراءة أن تُفلت منك بسبب مشاغل الحياة، فالآن هو الوقت المناسب للعودة إليها. افسح المجال وخصص الوقت لقراءة الكتب لنفسك أولاً، وقراءة الكتب لطفلك ثانياً. لأنك إذا أردتَ أن تربّي قارئاً عليكَ أن تكون أنت نفسك قارئاً.

ثانياً، ضرورة كتب الأطفال: قد يخطر على بالك أنك لست بحاجة إلى قراءة الكتب لطفلك إلى أن يكون بمقدوره المشي على الأقل. وهذا ليس صحيحاً. فحتى الأطفال الرضّع والمواليد الجدد ينتفعون من تجربة سماع القصص، كما أنهم لا يشتكون من ذوقك في اختيار الكتب. لذا عليك أن تستغل الوضع، وإليك كيفية القيام بذلك:

اقرأ بصوت مسموع، وبشكل يومي: اقرأ أي كتاب. إذ بوسعك قراءة أي شيء للطفل المولود حديثاً ككتب الطبخ أو الروايات الديستوبية، أو حتى دليل الأبوة. لا يهم مضمون الكتاب، فما يهم هو صوتك، وإيقاع النص والكلمات بحد ذاتها. وقد أظهرت الأبحاث أن عدد الكلمات التي يتعرض لها المولود لها تأثير مباشر على نموّ الطفل اللغوي وقدرته على القراءة والكتابة. ولكن هناك جانب عليك الانتباه إليه، وهو أنه يجب على اللغة أن تكون حيّة، شخصيّة، وموجهة إلى الطفل. إن تشغيل تلفاز أو كتاب صوتي لا يعود بالفائدة المرجوة. وبالطبع فأن قراءة كتب الأطفال التي ستكون جزءاً من مكتبة طفلك بصوت مسموع تُعدّ بداية جيدة. ولكن لا تكن محدوداً. واحرص على الاستمتاع.

استخدم حواسك: الأطفال الذين يُقرأ لهم يتعلمون أن القراءة ممتعة ويمكن أن تنطوي على تشغيل كل الحواس، ملمس الورق بين اليدين، رائحة الكتاب، المتعة البصرية في الاطلاع على الرسوم، صوت الأبوين. جرّب: الكتب المزخرفة على وجه الخصوص، فهي مفيدة في تطوير حاسة اللمس لدى طفلك.

انتبه لجمهورك: فليكن هناك تواصل بصريّ بينك وبين طفلك. ولكن لا تبحث عن ردة فعل معينة. قد يبدو الأمر أن الأطفال لا يستمعون، لكنهم في الحقيقة يتشربون التجربة. كما أن النمط والروتين والعادات اليقظة التي يتم تأسيسها اليوم ستستمر مدى الحياة.

ادفع طفلك للحديث: يبدأ الأطفال في إصدار الأصوات كاستجابة للقراءة. ولهذا السبب فإن العديد من كتب الأطفال تحتوي على كلمات غير مفهومة كأصوات الحيوانات، ذلك لسهولة ترديدها وتقليدها بالنسبة للطفل. جرّب: إذا حاول طفلك إصدار صوت، استجب له. قد لا يكون الصوت مفهوماً بالنسبة لك، لكنه على أية حال نوع من أنواع التواصل بينكما. هناك خط مستقيم يمتد بين هذه اللحظة وبين لحظة تأسيس نادي كتاب يخصّكما.

أعلى