شاركن للمرة الأولى.. كيف كانت تجربة المعرض للعاملين فيه؟

شاركن للمرة الأولى.. كيف كانت تجربة المعرض للعاملين فيه؟

  • 115
  • 2024/02/24 10:02:37 م
  • 0

بغداد/المدى

ضمن كادر مؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون، تواجد عدد كبير من الموظفين والمنظمين لحدث معرض العراق الدولي للكتاب، حيث كان العمل قبل المعرض بوقت كبير واستمر طيلة ايامه.

بعض ممن تواجدن ضمن كادر «المدى»، كانت هذه التجربة هي الاولى لهن في معرض العراق الدولي للكتاب، وبالتأكيد فان التجربة كانت مهمة بحسب تعبير بعض العاملات فيه.

ايهان ممتاز التي تواجدت ضمن كادر المؤسسة في تنسيق الندوات والتواصل مع الضيوف تقول في حديثها لـ(ملحق المدى)، ان «التواجد في معرض العراق الدولي للكتاب له اهمية كبيرة بالنسبة لي وعلى الصعيد الشخصي استفدت بشكل لافت حيث ان لي تجربة سابقة في معرض اربيل للكتاب».

وتضيف ممتاز ان «الجهد المبذول كبير وهو متعب لكنه دون ادنى شك يعطيك حافزاً اضافياً على الاستمرارية واحساسك بأن الجهد المبذول تحقق منه ايجابية كبيرة على ارض الواقع اضافة الى رغبة الضيوف في الندوات باعطاء جل خبرتهم في الندوة واثرائها بالاراء التي من شأنها اعطاء معلومات للحاضرين او الذين يتابعون البث المباشر عبر السوشيال ميديا».

اما زميلتها مريم حسن فتقول في حديثها لـ(ملحق المدى)، ان «تواجدها في المعرض جاء للمرة الاولى، حيث لم يسبق لها وان تواجدت»، مشيرة إلى أنه «لم اكن اعتقد ان التجربة مهمة الى هذا الحد الكبير».

واضافت حسن ان «عملها في العلاقات العامة والتواصل، عزز من تجربتها الشخصية في تنسيق العمل وتقديم الافضل»، مؤكدة ان «تجربة المعرض» لا يمكن ان تنساها وهي تسعى ان تكون «ضمن الكوادر في المعارض الاخرى».

افنان مدحت كانت ضمن فريق السوشيال ميديا تقول في حديثها لـ(ملحق المدى)، ان «العمل مع مؤسسة المدى شيء مهم بالنسبة لي وبالتأكيد سأذكره خلال سيرتي الشخصية خاصة وان المشاركة في المعرض تعتبر مشاركة دولية وهذا الامر فيه فوائد كبيرة».

وبينت مدحت ان «الاحساس بالانجاز مهم جدا، وهذا احسسته طيلة عملي في ايام معرض العراق الدولي للكتاب»، مشيرة الى ان «التواجد في معارض مقبلة امر جيد لان كل مشاركة هي تجربة جديدة وحافز اكبر للعطاء».

أعلى