لاقت ترحاب الزائرين.. إجراءات وقائية عالية في معرض العراق الدولي للكتاب

لاقت ترحاب الزائرين.. إجراءات وقائية عالية في معرض العراق الدولي للكتاب

  • 52
  • 2020/12/09 10:29:12 م
  • 0

بغداد/ عامر مؤيد

حرصت إدارة معرض العراق الدولي للكتاب، الذي افتتح أبوابه صباح أمس، على تعزيز الإجراءات الوقائية لحماية رواد المعرض من الإصابة بفايروس كورونا.

وعملت إدارة المعرض على توفير الكمامات بشكل مجاني عند مداخل المعرض، فضلاً عن انتشار شباب متطوعين في أروقة المعرض يذكرون الناس بأهمية تعقيم اليدين ولبس الكمامات.

كما وفرت إدارة المعرض بوابات تعفير متطورة عند مداخل ومخارج صالات المعرض.

هذا الالتزام العالي من قبل اللجنة المنظمة بإجراءات السلامة، لاقاه الحاضرون بترحاب كبير، معبرين عن ارتياحهم الذاتي لاسيما مع انتشار جائحة كورونا بصورة كبيرة. 

ويقول باقر علي – احد الحاضرين في حديثه لـ"المدى"، ان "الإجراءات الوقائية كانت في غاية الروعة، حيث بات واضحا الالتزام العالي بذلك سواء من اللجنة المنظمة او الحاضرين". 

وأشار الى ان "رؤية الحاضرين الى معرض العراق للكتاب وهم يرتدون الكمامات فيه رسالة بليغة للمتخوفين من عدم تطبيق شروط السلامة، لذا سيجعلهم هذا الامر يأتون في الأيام المقبلة". 

وبين ان "الامر لم يعتمد على ارتداء الكمامة فقط بل انتشار أجهزة التعفير، فضلا عن وجود المعقمات في جميع المداخل المؤدية الى دور النشر في القاعات المختلفة". 

التوعية بخصوص جائحة كورونا كان حاضرا، حيث انتشرت في الشارع الرئيس المؤدي لقاعات المعرض، لوحات تؤكد أهمية الالتزام باجراءات الوقاية تحسبا لتفشي فايروس كورونا. 

هذه اللوحات التي صممت بطريقة مميزة، كانت بارزة لجميع الداخلين الى المعرض، ما يجعلهم يصممون على ارتداء الكمامات واتخاذ التدابير الوقائية بشكل كامل.

احد الحاضرين في اليوم الأول للمعرض هو الدكتور علي محمد الذي عبر عن انبهاره وسعادته بالإجراءات الوقائية المفروضة في المعرض.

واضاف محمد في تصريح لـ(المدى) "ان التدابير الوقائية الموجودة في معرض العراق للكتاب مميزة من جميع النواحي"٠

واشار الى ان "ما موجود من اجهزة تعفير وكمامات في كل مكان دلالة على التفكير بالامر بشكل جدي وبمسؤولية عالية"٠

وذكر ان "التأكيد على هذا الامر من خلال وسائل الاعلام سيسهم بشكل كبير في زيادة الوافدين الى المعرض خلال الايام القليلة المقبلة"٠

وتابع ان "الوقاية ولبس الكمامة والتعقيم من شأنها ان تسهم بتقليل الخوف من انتشار فايروس كورونا في حال وجد مصابون"٠ 

وترى آمنة محمد -احدى الحاضرات في حديثها لـ(المدى) ان "رؤية هذا المشهد الوقائي من جائحة كورونا يجعلك تشعر بارتياح كبير وانت تتجول في ارجاء المعرض". 

واضافت محمد في حديثها لـ(المدى) ان "الكثير من الاشخاص يتخوفون من اصابتهم بالفايروس لذا يسعون الى اهمية العمل على شروط السلامة اضافة الى التوعية باهمية تطبيقها"٠

أعلى