الجمهور القانوني على موعد مع جناح المحكمة الاتحادية العليا في معرض الكتاب

الجمهور القانوني على موعد مع جناح المحكمة الاتحادية العليا في معرض الكتاب

  • 331
  • 2020/12/10 09:38:09 م
  • 0

 بغداد/ فراس عدنان

عدسة : محمود رؤوف

حرص القضاء الدستوري العراقي على التواجد في معرض الكتاب الدولي، وعرض نتاجاته الدستورية والقانونية أمام جمهور واسع من المحامين والحقوقيين والباحثين.

 

وضمن جناح المؤسسات الرسمية، عرضت المحكمة الاتحادية العليا، وهي الهيئة القضائية المختصة بالمنازعات الدستورية، عدداً من إصداراتها، حيث يقبل العديد من الجمهور القانوني إلى هذا الجناح بغية الاطلاع على أخر الأحكام والقرارات القضائية التي تعتبر ملزمة للسلطات كافة وفق الدستور العراقي.

وصنفت المحكمة الاتحادية العليا نتاجاتها، لكي يسهل على الجمهور الاطلاع عليها، منها مجموعة من الكتب المعنية بتاريخ القضاء، وأولها كتاب رئيس المحكمة الاتحادية العليا القاضي مدحت المحمود، (القضاء في العراق- دراسة استعراضية)، والذي كرس خلاله البحث في تجربة القضاء العراقي، بداية منذ الاحتلالين العثماني والانكليزي، مروراً بالعهدين الملكي والجمهوري، وصولاً إلى ما بعد عام 2003، في ضوء التحولات في البنيّة القضائية العراقية، كما يوجد هناك طبعتان للكتاب باللغتين الانكليزية والفرنسية.

وفي الجانب ذاته، يسجل كتابيّ القاضي المحمود شرح قانون المرافعات المدنية الطبعة الرابعة، وشرح قانون التنفيذ الطبعة الثالثة تواجداً في المعرض، حيث أن لهذين المؤلفين أهمية كبيرة لدى الباحثين والشرائح القانونية كونهما ينطويان على تطبيقات عملية لأحكام وقرارات القضاء العراقي، ويشكلان منهجاً واضح المعالم لكيفية التقاضي أمام المحاكم العراقية.

إلى جانب هذا المؤلف المهم، عرض جناح المحكمة مجموعة من كتب القاضي الباحث سالم روضان الموسوي، في مجالات عدة، من ضمنها عن القضاء الدستوري، والتطورات التكنولوجية وتأثيرها على عمل المحاكم في العراقية والقرارات الصادرة عنها.

ومن بين العناوين التي عرضها الجناح للقاضي الموسوي هي دراسات في القضاء الدستوري العراقي، وعدم دستورية القوانين بين الانحراف التشريعي والمخالفة والدستورية وأثره في الأحكام القضائية، وحجية أحكام المحكمة الاتحادية العليا في العراق وأثرها الملزم، والدستور والقانون والقضاء، وخواطر نقدية. واستذكرت المحكمة الاتحادية العليا، القاضي الراحل والمستشار السابق في رئاسة الجمهورية العراقية فتحي الجواري بمجموعة من كتبه، من بينها مذكراته على مدى سنوات، بعنوان (دمعة على خد وطن)، وأعلام القضاة في العراق، 

وعرض الجناح كتاب الوزير السابق والقاضي المتقاعد وائل عبد اللطيف، المحكمة الاتحادية العليا بين دستورين، ومؤلف الكاتب حيدر الظالمي، دور المحكمة الاتحادية العليا في تسوية منازعات توزيع الاختصاصات، فضلاً عن مؤلف الكاتب فرمان درويش حمد، اختصاصات المحكمة الاتحادية العليا في العراق.

كما يتواجد في الجناح مؤلف الملتقى العلمي العاشر لاتحاد المحاكم والمجالس الدستورية العربية. ويمنح الجناح بنحو مجاني إلى الزائرين نماذج من أحكام المحكمة الاتحادية العليا المتعلقة بحقوق الإنسان، وحماية المكونات، والحريات العامة، والأسرة والطفولة، حقوق المرأة. ولعل أبرز ما يحرص الجناح على عرضه للزائرين هو مجلدات أحكامها منذ تأسيسها عام 2005، البالغة أكثر من 2000 قرار دستوري في مختلف الجوانب المتعلقة بالمنازعات الدستورية، وكذلك الفهرست التحليلي لتلك الأحكام والمبادئ القانونية المستخلصة منها لغاية العام الحالي.

ويقول القائمون على الجناح إن هذه المشاركة هي الثانية للمحكمة الاتحادية العليا في معرض الكتاب، وأشادوا بحسن التنظيم والإجراءات الوقائية لحماية الأمن الصحي للزائرين، كما شدّدوا على أهمية دور مؤسسة المدى للإعلام والثقافة والفنون في رعاية المشهد الثقافي العراقي.

أعلى