في جلسة حوار أقامها معرض الكتاب..آسيا سيل: خدمات الجيل الرابع من الانترنيت ستنعكس إيجابياً على تطور المجتمع

في جلسة حوار أقامها معرض الكتاب..آسيا سيل: خدمات الجيل الرابع من الانترنيت ستنعكس إيجابياً على تطور المجتمع

  • 119
  • 2020/12/11 09:52:46 م
  • 0

 بغداد/ سيف مهدي

 عدسة/ محمود رؤوف

"خدمات الجيل الرابع وانعكاس التطور على المجتمع"، عنوان ندوة أقيمت في قاعة الندوات بمعرض العراق الدولي للكتاب.

 

الندوة التي ادارها الصحفي ياسر السالم، تحدث فيها المهندس علي يحيى المدير الفني للمنطقة الوسطى في شركة آسياسيل.

بدأ السالم الحوار بسؤال عن أسباب تأخر انطلاق خدمات الجيل الرابع والتي ينتظرها اغلب العراقيين لتحسين جودة الانترنيت بالعراق بصورة عامة، فكان يحيى متفقا مع قضية تأخير الانطلاق، مبينا ان هنالك تنسيقا كان من جهات مرخصة هي ضابطة للترددات وكانت هنالك استعدادات من وزارة الاتصالات لتكون جاهزة منها الكيبل الضوئي لكي يرفد ويسند خدمات الجيل الرابع، الا ان تأخر تلك القضايا اخر الانطلاق، مبينا انهم بانتظار استكمال الإجراءات والتسهيلات لإطلاق الخدمة من قبل الجهات المرخصة ليتمتع بها العراقيون اسوة بباقي دول العالم.. 

وأكمل يحيى حديثه مضيفا: ان خدمة الجيل الرابع فيها خدمات خاصة، وتطبيقات الكترونية، وفرص عمل جديدة، إضافة الى تفعيل قطاعات مهمة بالدولة العراقية والقطاعات الخاصة، اما من ناحية السرعة فقال انه: سيضيف سرعة بأداء التطبيقات والتحميل والوسائط المتعددة وسرعة الوصول للمواقع على الانترنيت، وحتى جودة المكالمات، التي كانت قد يكون فيها التأخير يبدأ من أربع ثواني ويصل ببعض الحالات الى نصف دقيقة، سيتم تجاوزها جميعها.. 

اما بما يخص التأخير في الوصول او بما يعرف "بالدلي"، فأكد ان خدمة الجيل الرابع تعطي سرعة تحميل عالية جدا تصل بفارق عن الحالي "يضرب بعشرة اضعاف" حسب لغة الأرقام، موضحا بلغة قياس أخرى يعرفها اغلب المهتمين بالألعاب الالكترونية "البنكـ" او النبضة، مؤكدا ان الــ G4 سيشكل نقلة خاصة لفئات الشباب بصورة كبيرة جدا.. 

داخل السالم بسؤاله عن فارق أسعار الانترنيت مع الخدمة الجديدة، هل ستكون الأسعار ذاتها ام سترتفع ام تنخفض تماشيا مع مطالب الجماهير؟ وقال يحيى ان الأسعار محكمة بضوابط وتحدد من قبل جانبين، الأول الشركات بجزء معين، والجانب الآخر بالانترنيت تحديدا "كل النت بالعراق يأتي من جهات حكومية" هي وزارة الاتصالات، وهي متحكمة بتزويد الشركات بالانترنيت.. مؤكدا ان أسعار الانترنيت بالعراق التي تأتي من الجهات الحكومية رغم التخفيضات الثلاث الاخيرة وعند مقارنتها بالدول المجاورة كبيرة جدا، تصل الى عشرة اضعاف لكل واحد ميكا..

السالم سأل أيضا عن فائدة خدمة الجيل الرابع على التعليم الالكتروني ورؤية آسياسيل حول هذا الموضوع؟ فأجاب يحيى يقوله ان هنالك توجها من قبل الدولة والحكومة والمؤسسات نحو الاتمتة والحوكمة الالكترونية والتعليم والصحة الالكترونية إضافة الى العمل الأمني، فان فعلت الخدمة ستُحسن وتفعل كل هذه القطاعات بشكل كبير، وأشار خلال حديثه الى انهم يستثمرون بشكل كبير من اجل تحسين جودة خدماتهم للمحافظة على المركز الأول بالعراق وببغداد خاصة، كما يمتلكون نحو سبعة آلاف برج لبث الإشارات، موضحا ان البعض يستخدم الأجهزة الرخيصة "يظنون انها تقوي الشبكة"، الا انها بالحقيقة هي مضرة بصحة المواطنين وتضر بالشبكة بصورة عامة، والحملة الأخيرة للأجهزة الأمنية وبالتعاون مع جهاز الامن الوطني رفع نوع مئة وأربعين "جهاز ربيتر"، مطالبا بمنع ادخال او دخول أجهزة ارسال واتصال الى البلاد، لا سيما في ظل أجواء المنافسة..

وأكد يحيى أن شركة آسياسيل لا تخشى المنافسة من شركة رابعة، فالمنافسة موجودة ومثلما تنافسنا مع ثلاث شركات "لا نخشى منافسا رابعا" وشركته هي الأولى بكل المحافظات.

وشدد على أنه من المؤمل ان تنطلق خدمات الجيل الرابع في بداية العام المقبل خاصة وان آسياسيل اتمت ربط الأجهزة على الأبراج والخدمة تنفع المواطنين، والشركة تنافس على تقديم الخدمة الأفضل.

أعلى