الروائي والسيناريست المصري أحمد مراد: القصر العباسي يناسب  الفيل الأزرق الجزء 3

الروائي والسيناريست المصري أحمد مراد: القصر العباسي يناسب الفيل الأزرق الجزء 3

  • 318
  • 2020/12/12 08:04:06 م
  • 0

 المدى/ محمد الحسني 

 عدسة/ محمود رؤوف

قال الكاتب المصري احمد مراد ان معرض العراق الدولي للكتاب يعد فرصة طيبة ان نتحدث عن الفن، مشيراً الى انه لن يكتفي "بالجلوس مرة واحدة معكم في ندوة واحدة ولا حتى بأيام بسيطة، فمؤسسة المدى تعد صاحبة الفضل في وجودي بينكم".

 

وتابع مراد خلال الجلسة الثانية التي استضافته بإدارة الإعلامي عماد الخفاجي، أن "الملحن هشام نزيه شريك النجاح منذ اليوم الاول في اول فلم (الفيل الازرق واحد) و(تراب الناس) و(الفيل الازرق2) وحاليا لدينا أعمال جديدة ومن أهمها (كيرة والجن)"، مؤكداً أن "هشام نزيه لا يختصر عمله على تقديم الموسيقى الجيدة للفيلم، بل هو قارئ جيد جدا كما يحضر المواضيع بشكل احترافي ويختار آلات على اساس ان يكون لها معنى".

وأضاف "الجدير بالذكر، ان هشام بحث عن أقدم آلة وترية في فيلم (تراب الناس) المميزة جداً وصارت متداولة بين المشاهدين بعد انطلاق العرض كذلك في فيلم الازرق2، إذ تفاجأ الجميع بالأغنية البزيغين التي تمتد من جنوب مصر لغاية المغرب والجزائر وتعد آلة جديدة في الموسيقى".

الخفاجي: الحديث اليوم خلال هذه الندوة سيكون اغلبه الى الجمهور الحاضر، لكن هناك سؤال شخصي، بابلو وليسه مدرستك، كم تبعد عن المتحف المصري الذي ظهر في الفيلم الأول؟

ورد مراد قائلا: هي خمس دقائق فقط انا ابن هذه الحارة الشعبية وهي القريبة على المدن التي زرتها خلال تواجدي في معرض العراق الدولي للكتاب حيث زرت مدينة الكاظمية ومقام الكيلاني وكانت رحلة مثيرة وانا سعيد بتواجدي معكم اليوم، اشعر ان القصر العباسي مكان مثالي لتصوير فلم (الفيل الازرق3) حين تواجدي بالقصر العباسي الذي تتوفر فيه جميع مقومات نجاح الفلم وتمتاز مدينة بغداد بالقصص الواقعية في داخل الشوارع وان القصص مرتبطة بالبشرية مثال على ذلك فكره البساط السحري وشهريار وشهرزاد.

وتابع مراد حديثه، ان "في وقت سابق ذكر اني كذاب كبير في صفحة من صفحات الكتب بإحدى المنتديات، وذكرت فكرة الكتابة في حالة اختلاط التاريخ مع الكلام الروائي، في ذات الوقت قدمت دعوة للحاضرين داخل المنتدى وابلغت من حضر لتصدقوا ان الروايات مكتوبة لتكون في وقت مستقبلي، ان كلمة رواية تختلف عن كلمة قصة بشكل كبير القصة تأتي من قص، الأثر المكتوب يذهب نحو الحقيقة في كتابة قصته، اما الرواية قد تكون حقيقة وقد لا تكون، وفي آخر اللقاء أبلغتهم اعتبروني كذاب كبير أروي روايات ولا تصدقوا ما يطرح فقط استمتعوا".

الخفاجي: أسأل عن كتب السحر التي يبحث عنها وما دورها بروايات احمد مراد؟

مراد: "كتب السحر التي تلجآ اليها شعوبنا كما تحدثت عن الجن والعفاريت المتواجدة في ثقافتنا والقاهرة نسخة من بغداد في وجود الآشوريين والمصريين القدماء والنهر والمعابد، وهي تؤدي نفس فكرة التفكير والكلام بينهم واعتقد ان منطقة الخوف الاولى التي استخدمتها في فيلم الفيل الازرق فكرة تواجد شخصية معي أثناء تواجدي في مكان منعزل يولد فكرة الخوف ويجهل من هو، نفس الخوف الذي يتواجد فيه الانسان في جميع انحاء العالم ان كان بأستراليا وامريكا وكندا والعراق ومصر كونه خوف انساني ومنطقي جداً".

تابع الكاتب المصري بالقول انه "وبدوري تعاملت بعد البحث مع أكبر ساحر كما واجه الصعوبة بالبحث عن كتبه، حيث استخدمت في رواياتي ذات النهج داخل تلك الكتب ولكن بالحقيقة هي بعيدة عن الحقيقة لذلك اقول انا كذاب كبير".

وأكمل مراد حديثه عن جمال المدرسة الفرنسية والتي ترجع الى فترة الثلاثينيات، "أجمل ما في الامر ان تقع بمدينة القاهرة، وهي صاحبة فضل كبيرة في مسيرتي كما أدعوكم الى تعلم لغات أخرى، وانا أدعوكم لتعلم ثقافات جديدة وانا أفكر بشكل اوسع ليتسنى للجميع فهم رواياتي وهذه تحدي بالنسبة لأحمد مراد".

وأوضح مراد، "انا اشاهد اليوم ان التطور الالكتروني والتواصل الاجتماعي أسهم بشكل كبير في انتشار الثقافة بشكل أسرع ويقرب المسافات أيضا، وبسبب التطور الحاصل يوجد لدي الان قراء من المغرب العربي كما هو الحال داخل العراق، وهم قمة في مجال القراءة، اذ يمتاز العراق والمغرب بهذا الامر، الفيلم بدوره يصل الى جميع طبقات المجتمع سيما غير الراغبين بالقراءة، اذ أنه زاوية لمشاهدين أكبر بكثير من القراء بالتالي القراءة في الوطن العربي ضعيفة نوعاً ما وغير اساسية والفيلم يعيش من الرواية نفسها".

وطرح أحد الحضور سؤال: خلال متابعتي لك بشكل شخصي رأيت ان اطفالك شغوفون بقراءة الكتب، ما السر في ذلك؟

مراد: أولا انا عندي ابنتين فاطمة ورقية أعمارهما أربع عشر سنة وعشر سنوات، رغم التطور التكنولوجي الحاصل في سبيل اقناع أولادنا لدخول عالم القراءة، فأن الامر بحاجة الى معجزة او عصا موسى، والعامل الأساسي وهم في مقتبل العمر هو ان اجلس معهم لفترات طويلة واقرأ لهم قراءات كثيرة قبل النوم، وان نتكلم عن أي معلومات تفتح المجال امام فكرة التلقي".

وتحول مدير الجلسة الى السؤال التالي من قبل الجمهور حيث كانت رغبة من قبل الجميع عن فيلم الفيل الأزرق والجزء الثالث.

مراد: لدينا النية لعمل الجزء الثالث في الفترة الماضية، كنا نعمل على فيلم كيرة والجن، وبسبب كورونا توقف العمل برغم المشكلة وصلنا الى خمسين في المئة من التصوير، حيث يمتاز بتكلفة انتاجية عالية جداً كونه فيلم تاريخي، انا ابن حي السيدة زينب بمدينة القاهرة وتعد قلب المنطقة الشعبية وهي اساس الاحياء الشعبية وانا لدي خلطة ما بين المنطقة الشعبية والمنطقة التي درست بها حيث تعلمت منها اللغة الفرنسية والتحرير والآثار ونهر النيل تكونت خلطة خرج منها احمد مراد".

واختتم مراد حديث الجلسة بالقول، ان "العراق يمتلك قصص كبيرة والعالم لم يرها من الخارج واتمنى في المستقبل القريب ان اقدم للعراق ما يستحقه".

أعلى