الجامعة الأميركية في بغداد تعلن من معرض الكتاب:  منتصف الشهر المقبل موعدٌ لافتتاح أبواب الجامعة

الجامعة الأميركية في بغداد تعلن من معرض الكتاب: منتصف الشهر المقبل موعدٌ لافتتاح أبواب الجامعة

  • 436
  • 2020/12/13 08:30:31 م
  • 0

 بغداد/ بكر نجم الدين

 عدسة/ محمود رؤوف

لم تعد مضطراً للذهاب إلى محافظتي السليمانية ودهوك من أجل الدراسة في الجامعة الأميركية، إذ أصبح باستطاعتك ارتيادها في العاصمة بغداد.

 

فلا تكاد تشق طريقك في معرض العراق الدولي للكتاب عند جناح العراق، حتى تجد القاطع الخاص بالجامعة الأميركية وموظفيها.

المروّجة في قاطع الجامعة الأميركية سوزان الصالحي تقول لـ(المدى): نقف هنا اليوم في معرض العراق الدولي للكتاب من أجل تقديم المعلومات الكاملة عن الجامعة الأميركية بهدف تعريف الزائرين بها، وعرض الخدمات التي تقدمها، بما يحقق الدعم الإيجابي لعجلة التعليم، ويسهم في الارتقاء بالواقع الثقافي العراقي.

وتؤكد الصالحي أن معرض العراق الدولي للكتاب يقدم فرصة كبيرة للجامعة والراغبين في الالتحاق بها.

ومن خلال معرض الكتاب حدّدت الجامعة الأميركية تاريخ ١٧/١/٢٠٢١ موعداً رسمياً لافتتاحها في بغداد، على أن يبدأ الدوام الرسمي للطلاب في ٢٥ من الشهر نفسه.

وعلى طريق المطار في الجهة المقابلة لساحة عباس بن فرناس تقع الجامعة على شكل أربع أبنية أشبه بالقصور، وتشمل كلية الأعمال وكلية العلوم والآداب وكلية الدراسات الدولية، حيث ضمّت كلية الأعمال قسم الإدارة وتسويق نظم المعلومات، وقسم المحاسبة والاقتصاد، وقسم الأعمال الريادية، بينما ضمّت كلية العلوم والآداب قسم العلوم التطبيقية وقسم الإنسانية والاجتماعية، في حين ضمّت كلية الدراسات الدولية قسم الدراسات الستراتيجية والعلاقات الدولية وقسم العلوم السياسية وقسم الحكومات والسياسات العامة.

وفي خطوة جديدة حدّدت الجامعة أسعارها وفق معدلات الطلبة، فكلما كان المعدل عالياً انخفضت التكلفة المادية والعكس صحيح، فإن كان معدل الطالب يتجاوز ال ٩٥٪ يستطيع ارتياد الجامعة مجاناً، وكذلك ذوي الشهداء ولاحقاً ذوي الاحتياجات الخاصة أيضاً.

وفي السياق ذاتهِ أشارت الموظفة التنفيذية في الجامعة الأميركية الحاضرة في المعرض مروة ستار إلى أهمية المشاركة في معرض العراق الدولي للكتاب، والتعرّف على الانتاج الثقافي العراقي، بما يساعد الجامعة على رسم خارطة الطريق المناسبة للطالب العراقي.

وبيّنت مروة ستار أن مشاركة الجامعة في هذا المحفل الثقافي تأتي من امتلاك الجامعة لمكتبة علمية غنية ودار للنشر والطباعة، ورغبة من الجامعة في ترجمة الكتب من اللغة الإنكليزية إلى العربية والحصول على حقوق النشر والتوزيع إضافة إلى الدافع الاقتصادي.

وبالتالي يلعب معرض العراق الدولي للكتاب دوراً علمياً وثقافياً فعالاً في رفد الجامعات العراقية بالكتب والمنتوجات الثقافية والتراثية المختلفة.

أعلى