مبادرة  تمكين  الاقتصادية على طاولة نقاشات في معرض الكتاب

مبادرة تمكين الاقتصادية على طاولة نقاشات في معرض الكتاب

  • 413
  • 2020/12/14 08:02:09 م
  • 0

 بغداد/ بكر نجم الدين

 عدسة/ محمود رؤوف

أقامت خيمة الندوات جلسة نقاشية تناولت المبادرات المجتمعية "تمكين"، بإدارة أحمد أياد، مستضيفاً مدير عام مركز الدراسات المصرفية في البنك المركزي العراقي، ومقرر لجنة مبادرة تمكين الدكتور باسم عبد الهادي، إلى جانب المدير التنفيذي لرابطة المصارف الخاصة الدكتور علي طارق، وبحضور المختصين بالمنظمات غير الحكومية والشخصيات العامة والجمهور. 

 

انطلقت الجلسة بكلمة ترحيبية من المقدم للضيوف والحضور، ثم استهل أحمد أياد حديثهُ إن "دعم المبادرات المجتمعية خطوة حضارية وضرورية وحتمية ملزمةً، لما يمر به البلد من ظروف اقتصادية"، مبيناً أن "للبنك المركزي العراقي السبق الأول في هذه المبادرات، عندما أطلق صندوق المبادرات المجتمعية (تمكين)، بالتعاون مع رابطة المصارف العراقية الخاصة، وبتمويل المصارف الحكومية والأهلية وشركات الصرافة".

ثم وجه المقدم سؤالاً إلى الضيف الدكتور باسم عبد الهادي قائلاً: "ما الهدف من صندوق المبادرات المجتمعية (تمكين)، وما آلية عمل المبادرات، وماهي أبرز مشاريعه؟".

الدكتور باسم عبد الهادي: "انطلقت مبادرة تمكين في البنك المركز العراقي أواخر العام ٢٠١٧، بهدفٍ أساسي وهو المساهمة المجتمعية للمؤسسات الأخرى أسوة بالمؤسسات في دول العالم المتقدمة، فهذه المساهمة تختلف عن الواجبات الأساسية في عمل المؤسسات".

ويؤكد عبد الهادي: فكرة المبادرة لاقت استجابة عالية من المصارف العراقية وشركات الصرافة، حيث أُنشأ صندوق للمساهمة المالية شهرياً، من أجل دعم المشاريع المقرة من قبل لجنة (تمكين)، حيث انطلق عملها في العام ٢٠١٨، وتوجهت إلى قطاعات الإنسانية والاجتماعية والبيئة، وهي محاولة ريادية لخلق ثقافة المشاركة المجتمعية من خلال تشجيع المؤسسات على التكاتف في دعم المشاريع المجتمعية.

لينتقل عبد الهادي إلى ذكر المشاريع التي عملت عليها (تمكين) قائلاً: استطاعت تمكين صناعة 10 الاف مسطبة مدرسية "رحلة" وزعت إلى المدارس، سبقها 10 الاف رحلة أخرى للمدارس في المناطق المنكوبة بسبب احتلالها من قبل تنظيم داعش، إضافة إلى المبادرة الزراعية التي أسهمت بزراعة مليون شتلة في عدة مناطق، بالإضافة الى مشروع (ألق بغداد) لإدامة الساحات العامة وترميمها، وفوق هذا رفضت اللجنة العليا أية تغطيات إعلامياً سيما الإنسانية منها، إذ ان مبادرة تمكين تهدف الى مساعدة الناس ولا تسعى للشهرة".

ويسأل مدير الجلسة: من هم أعضاء لجنة تمكين؟ وما دور رابطة المصارف الاهلية في صندوق المبادرة؟ فيجيب عبد الهادي: "يترأس إدارة اللجنة محافظ البنك المركزي العراقي وبعضوية نائب المحافظ ورئيس رابطة المصارف وممثل عن المصارف، إضافة لممثل الأمانة العامة في مجلس الوزراء، وسكرتارية اللجنة المسؤولين عن تنظيم الطلبات ورفعها للجنة".

وتابع المدير التنفيذي لرابطة المصارف الخاصة الدكتور علي طارق ، ان "المؤسسات الخاصة في العالم تسعى للمربح المادي وتحقيق أهداف المؤسسة، لذا يجب أن يكون لها حافز ودور تجاه المجتمع الذي تكسب منه، موضحاً أن البنك المركزي وفر الغطاء المهم لتلك العملية إضافة إلى اتفاق المصارف في هذا الشأن".

ويضيف طارق أن "الدعم الذي قُدم لهذا المعرض هو الأهم من أجل خلق مجتمع مدني قوي وقادر على إنتاج فعاليات حقيقية مؤثرة في في ثقافة الجمهور"، مشيراً إلى أن "استمرار هذه الجهات في عملها يحتاج إلى الدعم المادي المتواصل، والذي يوفرهُ صندوق المبادرات (تمكين)".

أعلى