خدمات كبيرة مقدمة في معرض العراق للكتاب

خدمات كبيرة مقدمة في معرض العراق للكتاب

  • 348
  • 2020/12/18 10:29:23 م
  • 0

 بغداد/ يقين عقيل

 عدسة/ محمود رؤوف

شهد معرض العراق الدولي للكتاب تنظيم ندوة جديدة بضيوف عدة تضم خدمات معرض العراق الدولي للكتاب باستضافة شركة آسيا سيل للاتصالات والمفوضية العليا المستقلة للانتخابات وبمشاركة البنك المركزي العراقي والشركة العامة للمعارض والخدمات التجارية العراقية، ومؤسسة الفرات للإعلام والانتاج الفني، وايضا بمشاركة اوبر تكسي وختاما بوزارة الداخلية وادار الجلسة عامر مؤيد. 

 

اوس يونس مدير العلاقات في شركة آسيا سيل قال في بداية حديثه ان "شركته اعتبرت معرض العراق الدولي للكتاب احد اهم المعارض المهمة في التاريخ العراقي".

وبين ان "تواجدنا على ارض المعرض كان لعدة جوانب منها تقديم الخدمات لزوار المعرض، ومنح جوائز عدة للتشجيع على قراءة الكتاب، بمسابقة تضم الحصول على جائزة تحتوي على جهاز امزون كيندل باشتراك شهري".

واشار الى ان "الكثير من الموظفين التابعين لشركة اسيا سيل، استفادوا من تواجدهم من خلال استثمار وقت الفراغ بشراء الكتب والتجول بين دور النشر المختلفة، وبدت السعادة واضحة عليهم عبر التواجد داخل اروقة معرض العراق للكتاب". 

احمد اياد ممثل البنك المركزي ذكر ان "مؤسسته لا بد ان تكون لها بصمة في المجالات المختلفة ولن تكون هذه المرة الاخيرة للمشاركة في دورات المعرض، فالبنك المركزي حريص جدا على وجوده في الكرنفالات الثقافية ايمانا منه بان هذا احد المظاهر الحضارية التي تقام في كل دولة".

واشار الى ان "كادر البنك المركزي متواجد بموظفيه في جناح خاص صباحا ومساء، للاجابة عن الاسئلةِ"، كما وجه شكره للقائمين على هذا المعرض وتحديدا مؤسسة المدى.

اما مدير البرامج والانتاج سعدون هامش فقال ان "وجود قناة الفرات كان بشكل شبه يومي لتغطي الفعاليات المتنوعة في المعرض"، مبينا انها "مؤسسة اعلامية ديدنها التواجد في هكذا اماكن".

وبين ان "الفرات كانت رسالة صوتية يومية لكل فعاليات المعرض طيلة ايامه، وعرض الفواصل الاعلانية وووجود غرفة خاصة، مختصة بنقل البث المباشر وتغطية الافتتاح والاختتام".

فيما كان لمدير العلاقات والاعلام في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات مهند عبد الله حديث عن سبب تواجد فريقه ضمن المعرض مؤكدا انه "تسعى المفوضية للمشاركة في هكذا فعاليات لنقل صورة جيدة للعالم، تواجد فرق جوالة لتحديث بيانات الناخبين وسهولة هذا الامر". 

واشار عبد الله الى ان "الحضور كان فاعلا ليس من طبقة المثقفين فقط بل شمل الطلاب والعوائل"، مؤكدا انه "في العام الماضي تم حرماننا من المشاركة". 

واضاف ان "معرض الكتاب لهذا العام وفر لنا فرصة جديدة لتنقل المدى صورة جيدة عن بغداد، مهمة جدا لنقل صورة حضارية عن العراق في بلدانهم بانه ما تزال هناك حياة".

حيدر العمشاني ممثل وزارة الداخلية قال ان "هناك عملا دؤوبا للوزارة بقضية تسهيل عملية دخول الناشرين، فضلا عن افتتاحنا لجناح خاص، فضلا عن تنظيم جلسات ثلاث بالتعاون مع (المدى) تحدثت عن مناهضة العنف والقضاء على الانتحار وحالات الابتزاز القانوني، وكيف تحصن نفسك".

محمد رجب مدير العلاقات في مديرية الاعلام والعلاقات ذكر انه "اول معرض بعد جائحة كورونا، بمشاركة 300 دار نشر باكثر من مليون عنوان، كان من واجبنا استقبال السفراء والمسؤلين وتوفير اجهزة للتعقيم وفرق النصائح ووفرنا عربات خاصة لنقل المعاقين وتوفير خمس شاشات مجانا للمدى". ونوه الى ان المساهمة بـ292 سمة دخول لناشرين مختلفين، ساهم بانجاح المعرض مع مديرية الاقامة، ويعد المتنفس الوحيد لكافة طبقات المجتمع من المثقفين وصولا للطلاب الى العوائل بخلق جو جميل، شاكرا مؤسسة المدى.

فيما ذكر جعفر فخر الدين المدير التنفيذي لشركة اوبر ان مؤسسته تدعم هذه الفعاليات من منطلق عراقي، فقدمت اوبر لتعتني بالنقل لحل مشاكل النقل التي تواجه الجميع بتقديم كودات خاصة للمغادرين او القادمين، ساعدت العديد من القادمين للمعرض.

أعلى