عرس الكتاب يبث السعادة وتذكرة مجانية لحياة أخرى!

عرس الكتاب يبث السعادة وتذكرة مجانية لحياة أخرى!

  • 52
  • 2020/12/19 11:36:52 م
  • 0

 المدى/ عديلة شاهين 

 عدسة/ محمود رؤوف

أبدى محمد استعداده للتخلي عن مصروفه اليومي لشراء كتب الأطفال من معرض العراق الدولي للكتاب الذي أقامته مؤسسة المدى على ارض معرض بغداد الدولي.

 

محمد هو واحد من بين آلاف الطلبة المتخوفين من المباشرة في دوام المدارس حيث قرر ان تكون متابعته مع المدرسة بالانتساب، اذ اشارت مدير التعليم الابتدائي في وزارة التربية السيدة شهرزاد مصطفى في حديث لـ(المدى) الى ان "التعليمات تنص على تسجيل الطالب في المدرسة ويعفى من الدوام الرسمي وعليه ان يؤدي امتحانات نصف السنة، والامتحانات النهائية فقط نظراً لتردد البعض بارسال اولادهم الى المدارس للمباشرة بالدوام خشية انتقال عدوى كورونا".

ويقول والد محمد "للقراءة الإلكترونية عبر الهاتف والحاسوب تداعيات سلبية على الطفل لذا اشجع اولادي دائما على قراءة الكتب للابتعاد عن اضرار الانترنت، اليوم وجدنا ضالتنا بين آلاف الكتب المعروضة، انتقي منها كل ما يدهشني لتنوع المصادر ودور النشر، فالكتاب يمنحني تذكرة مجانية لحياة اخرى، وما شاهدناه في أروقة المعرض يدعو للاطمئنان حيث تتوفر في المعرض وسائل الوقاية المجانية من كمامات الى ادوات تعقيم توزعها فرق تطوعية". 

وعلى مقربة من محمد ووالده سيدة مسنة تدعى أم عبد الله، كانت تنظر بحزن الى جناح جهاز مكافحة الإرهاب حيث الصور التي توثق اعمال وبطولات الجهاز تزامنا مع ذكرى يوم النصر العظيم على تنظيم داعش وتحرير مدينة الموصل من قبضته، وقفت السيدة المسنة طويلا امام احدى الصور المعروضة لأحد عناصر الجهاز وهو من الجنوب بجانب زوجته بنت الموصل، قالت ام عبد الله ان هذه اللحظات فتحت جرحاً نازفاً لديها بعد ان هدها فراق ولدها الوحيد واستشهاده في معارك التحرير قبل يومين من موعد زفافه، تلك القطعة الغالية من قلبها اخذت معها السعادة ولم تبق لها سوى ذكرى تنكأ جراحها. 

مدير اعلام جهاز مكافحة الإرهاب وادي خلف حسين يوضح في حديثه لـ(المدى) "نحن كجهاز أمني، لأول مرة نخوض تجربة مشاركتنا في معرض الكتاب"، مشيرا الى ضرورة تعريف رواد المعرض بالجانب الإنساني والثقافي للجهاز اضافة الى الجانب القتالي المعروف عنه واطلعت (المدى) على مجلات وصور ومخطوطات سيستمر الجهاز بعرض المزيد والمختلف منها خلال مشاركته في معرض الكتاب.وحيث خالد وعمر اللذان كانا يحتسيان القهوة في مقهى رضا علوان وعلى طاولتهما كتب متخصصة في مجال الإعلام يتبادلان الحديث بصوت مرتفع، ظننا للوهلة الاولى انهما من الأدباء، كشف خالد لـ(المدى) انه خريج كلية الاعلام ولكنه عاطل عن العمل فيقضي معظم وقته خارج المنزل للتغلب على ملل البطالة، مضيفا، "حصلت على كتب قيمة في الاعلام من الجناح المصري لدار العربي للنشر لأقضي وقتي في القراءة "احسن ما نطك ونموت من الملل". 

يذكر أن وزير العمل والشؤون الاجتماعية السيد عادل الركابي قد كشف عن ان العدد الحقيقي للعاطلين عن العمل قد يصل الى اربعة ملايين شخص! 

و بعد ان اكملنا حديثنا مع خالد توجهنا الى عرس الكتاب وفعالية شعرية للشاعر الكبير موفق محمد برفقة عازف العود الموسيقار سامي نسيم وبصحبة الفنان الكبير محمود أبو العباس الذي ابدى سعادته بمعرض الكتاب خاصة في ظل وباء كورونا قائلا: "من دواعي سروري حضور معرض بهذه الفخامة ويحتوي على الكثير من القاعات المتباعدة التي لا تخلو من وسائل الوقاية من فايروس كورونا، وترتاده شريحة واسعة من القراء من اختصاصات مختلفة إضافة الى المشاركة الكبيرة لدور النشر العربية والعراقية" . 

يتمنى الفنان محمود ابو العباس ان يكون (عرس الكتاب) إضافة نوعية للثقافة العراقية، والتقطت احدى الفتيات في المعرض صورة تذكارية مع الفنان أبو العباس، وقد كانت برفقة صديقتين، اعتبرت في حديثها لـ(المدى)، ان من اجمل الاجنحة في المعرض هو جناح الدار العراقية للأزياء حيث الاناقة والتميز.

مدير عام الدار العراقية للأزياء ابتهال خاجيك تكلان استعرضت لـ(المدى)، مشاركات الدار بالتعاون مع وزارة الثقافة والسياحة والآثار "تضمن المعرض نتاجات الدار بالإضافة الى التعاون مع اتحاد الادباء، من خلال القاء محاضرة عن الازياء السومرية، وستقيم الدار عرضاً كبيراً للأزياء في حفل ختام المعرض".

أعلى