مهرجان ثقافي وفني يفخر به الوطن

مهرجان ثقافي وفني يفخر به الوطن

  • 181
  • 2020/12/19 11:51:42 م
  • 0

بغداد عاصمة البلاد بماضيها وحاضرها، تستحق أن تكون حاضنة رائدة لعشرات دور النشر والمنظمات الثقافية ومئات المكتبات، والمنتديات الثقافية والفنية في بغداد والمحافظات العراقية دون استثناء.

هذه الفعالية الكبرى وعرس الكتاب الذي رعته المدى فتح باباً آخر لإثراء الحركة الثقافية، وتوسيع دائرة نشاطاتها، وبشكل خاص تنظيم أكثر من معرض كتاب، دون تقاطع أو تعارض بينها، بما يعزز المساهمة في إشاعة ثقافة القراءة وتداول الكتاب وتيسيره بكل الوسائل. 

ان المدى تجد من مسؤوليتها التأكيد على التزامها بوضع خبرتها وامكانياتها تحت تصرف كل الفعاليات الثقافية ، والتعاون مع من يسعون لإغناء الحركة الثقافية ونشطائها .وإذ تطلق مبادرتها هذه، فهي تؤكد مجدداً، أنها تحرص على أن تكون رافداً من روافد الثقافة، مكملة لدور من سبقها ومن يلحق بها، وهي تسعى لتأصيل دورها في الحركة الثقافية، وإغنائها بدعم كل جهدٍ يشاركها ذات الأهداف.

وإذ تؤكد مؤسسة المدى الطابع غير الربحي لمعرض العراق الدولي للكتاب في كلٍ من بغداد والبصرة وأربيل، تعلن أنها ستخصص ما يدخلها من واردات، لتزويد الجامعات الحكومية والمكتبات العامة بالكتب والإصدارات العراقية والعربية والأجنبية، كما ستخصص جزءاَ من تلك الموارد لدعم الفعاليات والأنشطة الثقافية للمثقفين ومنظماتهم، وستنشر المدى كتاباً يومياً في إطار مشروع كتاب مع جريدة مجاناً مع ملحق المدى في المعارض القادمة.

كما أن المدى تعمل منذ الأن، ليتزامن المعرض في دورته القادمة مع إعادة ألق أسبوع المدى الثقافي الذي توقف لأسباب خارج إرادتنا ويعرف تفاصيلها الكثير من الأصدقاء.

المدى بيت يسع الجميع فأهلاً ومرحباً باصدقاء المدى من قامات ثقافية وناشرين وكتبيين وجمهور كان لحضوره الدور البارز في تحويل معرض العراق للكتاب الى مهرجان ثقافي وفني يفخر به هذا الوطن الذي نعشقه.

مؤسسة المدى للإعلام والثقافة والفنون

أعلى