حفل الافتتاح تضمن فعاليات متنوعة..معرض العراق الدولي للكتاب يفتتح  بحضور دولة  رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي

حفل الافتتاح تضمن فعاليات متنوعة..معرض العراق الدولي للكتاب يفتتح بحضور دولة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي

  • 674
  • 2021/12/09 01:07:55 ص
  • 0

 بغداد/ عامر مؤيد

قرب النخلة، وبجيران تمثلوا، بأبواب دور القاعات المزخرفة بشواهد من بلادهم، جرى افتتاح معرض العراق الدولي للكتاب "دورة غائب طعمة فرمان.. النخلة والجيران"، بحضور رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي وعدد من المسؤولين بينهم امين بغداد علاء معن وممثلة رئيس الجمهورية ميسون الدملوجي.

ومع قص الكاظمي لشريط الافتتاح، قدم أطفال مدرسة الرافدين الاهلية فعالية ترحيبية وأناشيد.

وبرفقة رئيس مؤسسة (المدى) للإعلام والثقافة والفنون الأستاذ فخري كريم، تجول رئيس الوزراء في أروقة المعرض وصالات دور النشر، مرحبا بممثلي دور النشر المختلفة التي قصدت بلاد وادي الرافدين من اجل المشاركة في هذا المحفل الثقافي الكبير.

وخلال حديثه معهم قال الكاظمي ان "العراق سيبقى منبعا للثقافة ومصدرا مهما"، معربا عن فرحه باحتضان العاصمة بغداد لهذا الحدث الفخم.

واثناء تجواله كانت هناك فعاليات فنية جانبية منها، عزف لفرقة بيت العود بقيادة العازف محمد العطار، حيث قدموا مادة موسيقية اسرت الحاضرين والوافدين فور دخولهم ارض معرض الكتاب الذي تنظمه مؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون.

وللمسرح أيضا، دور في الافتتاح من خلال تقديم بانوراما شعرية جسدها أربعة ممثلين لخصت علاقة الشعوب باوطانها وجاء هذا التقديم في الهواء الطلق وامام المارة.

وفي الكلمة الرئيسة للكاظمي والتي القاها على المنصة الرئيسة، متوسطا "النخلة والجيران"، اعتذر فيها عن التأخير وقال "اتشرف بحضوري في هذا المعرض واشكر كل القائمين والمساهمين في هذا العمل الكبير وكذلك كل الجهود المبذولة، المنظمين والحضور بالأخص رئيس مؤسسة المدى فخري كريم".

وأشار الى "حاجة العراق الى هذه المساهمات الثقافية في البلاد خاصة وان السياسة انعكست على المشهد الثقافي، فوصلنا لهذا الوضع من التحديات التي نواجهها".

واضاف الكاظمي "كلما نصنع عنصر الامل نجد من يحاول ان يغتال الفرصة، ولهذا كنا اليوم في اربيل والبصرة لايصال رسالة واحدة لكل الإرهابيين والمجرمين والقتلة وفرق الموت بان الدولة باقية ولا خيار غير الدولة".

وعن زيارته الى البصرة ذكر الكاظمي ان "مجيئنا الى البصرة هو لأجل كل المغيبين والشهداء، شهداء تشرين وشهداء الحلم العراقي"، مضيفا "عاهدناكم بالقبض على قتلة هشام الهاشمي واليوم قاتله في السجن وينتظر حكم العدالة".

تابع "قتلة الدكتورة ريام بانتظار دورهم"، لافتا الى ان "هناك محاولة من خيرة الضباط بالبصرة في العثور على منفذي جريمة اول امس والعراق مهد الحضارة واول من رسم الخط وابدع الكتب واسس المكتبات، مكتبة الحكمة، وما زلنا في هذا المسار لنحافظ على تراث اجدادنا".

وأشار الى ان "الثقافة سلاح يصنع الحياة، تمسكوا بالأمل ولا خيار لنا غير الامل"، كما رحب بكل الضيوف العرب، دور نشر او زوار، وهذا مؤشر على استعادة الوضع الطبيعي والحضاري باعتباره حاضن الثقافة رغم ما نمر به من تحديات وظروف التي مضت والمحاولات المعروفة لقتلة الحياة وقتل الحلم.

هذا ويستمر معرض العراق الدولي للكتاب، لمدة ١٠ أيام ويفتح ابوابه امام جمهور الزائرين من الساعة العاشرة صباحا لغاية الساعة الثامنة مساءً.

أعلى