في أمسية شعرية – موسيقية .. من لبنان.. الشاعر شوقي بزيع ينثر قصائده على الحاضرين

في أمسية شعرية – موسيقية .. من لبنان.. الشاعر شوقي بزيع ينثر قصائده على الحاضرين

  • 92
  • 2021/12/11 10:47:20 م
  • 0

 «العراق يشارك لبنان الألم والقصيدة»

 عامر مؤيد

تصوير: وسام العقيلي

جاء من لبنان، كي يتواجد ضمن معرض العراق الدولي للكتاب ويقرأ قصائده، قصائد الحب على الحاضرين الذين كانوا متناغمين، مستمتعين بما يقرأ، أمسية الجمعة كانت مع الشاعر شوقي بزيع وبتقديم الشاعر عارف الساعدي.

وقبل ان يشرع بزيع بمركبه المحمل بالقصائد، عبر الساعدي عن فرحه لسببين الأول لقاءه بالشاعرفي بغداد لمرتين وتقديمه للشاعر في مرتين أيضا وببغداد كذلك.

وتحدث بزيع قبل قراءة الشعر عن فرحه بالتواجد في «معرض العراق الدولي للكتاب، ولو اني اجيء بعد ندوتين اغنتا، ليست الذاكرة وحسب بل المخيلة والمعرفة».

وأضاف ان «اهم ما يميز هذا الحضور هو نخبويته وانكم متميزون واعتقد هذه تحسب لصالح الشعر، وارجو ان أكون جديرا بحضوركم، كما شكر العراق الذي يستضيف الشعر والشعراء ويشاطر لبنان جراحه وهمومه ولبنان الان الجريح والذي يعيث به حكامه وكذلك القلة القليلة التي وقفت معه والعراق في طليعتهم.

وتابع «نحن نتشاطر الألم والقصيدة»، كما قدم شكره «لرئيس مؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون فخري كريم الذي يقف مع الثقافة وصديقه الكويتي طالب الرفاعي الذي يمثل عالم السرد».

وبدأ امسيته بقصيدة اهداها الى الشعراء وبخاصة الراحلين خلال فترة جائحة كورونا حيث فقد الشعر ما يقارب عشرة من كتابه.

وبزيع هو‏ شاعر لبناني معاصر ولد في الجنوب اللبناني، في العام 1951. لديه عشرات المؤلفات في الشعر والنثر، فضلا عن مقالاته النقدية والأدبية والثقافية والفكرية.

حاز جائزة شاعر عكاظ في العام 2010، وجائزة العويس الثقافية في العام 2015. كما حاز وسام جنبلاط في العام 2010، ووسام فلسطين في العام 2017، وجائزة «الشرف الخاصة» ضمن جائزة محمود درويش للثقافة والإبداع في 13 آذار (مارس) 2020.

أعلى