دور نشر عربية تتحدث لـ(المدى): نسبة الشباب هي الأعلى في الحضور وهذا أمر مفرح

دور نشر عربية تتحدث لـ(المدى): نسبة الشباب هي الأعلى في الحضور وهذا أمر مفرح

  • 369
  • 2021/12/13 11:59:07 م
  • 0

حارث رسمي الهيتي

في يومه الخامس، ما يزال معرض العراق الدولي للكتاب يحظى باهتمام وتوافد المهتمين بالكتاب، إضافة الى ذلك الكثير من العوائل البغدادية ترى متنفساً لها حيث الكثير من الأنشطة والندوات والفعاليات المرافقة للكتاب.

استطلعنا جمعا من آراء دور النشر المشاركة في المعرض في دورته الثانية دورة الروائي العراقي غائب طعمة فرمان، ورغم تباينها في الإجابات الا ان التنظيم الرائع هذه السنة هو ما أجمعت عليه الإجابات.

تبارك حسين من دار بيت الحكمة – سوريا حدثتنا عن طبيعة الدار وما توفره من الكتب حيث قالت "دار بيت الحكمة توفر الكثير من الكتب التي تستهدف الأطفال، وهي كتب تطويرية وتثقيفية تتناسب ومختلف الفئات العمرية وان هذه السنة قدمنا الكثير من الكتب التي وصلتنا من بريطانيا، وان اقبال العوائل على المعرض ممتاز وهذا ما نراه واضحاً اذا ما قارنا المعرض بمعارض في بعض الدول المجاورة للعراق".

فيما يتحدث هشام أبو حشيش من دار فضاءات للنشر والتوزيع في الأردن عن تجربة مشاركة الدار الأولى في بغداد، اذ تقدم داره أكثر من 200 عنوانا لكتاب عراقيين، والدار تقدم الرواية والشعر والقصة إضافة الى دراسات في اللغة العربية وعلم النفس واطاريح دكتوراه ورسائل ماجستير.

وأضاف ان "الاقبال لغاية اليوم جيد مقارنة باليومين الأول والثاني حيث كانت النسبة ممتازة، حيث هناك فترة ركود تمر بها المعارض عادة ولكن من المتوقع ان تزداد نسبة الحضور في ايام الربع الأخير من المعرض".

وأضاف أبو حشيش "في السوق العراقي علينا ان ننتبه الى وجود سوق المتنبي، وهو يوفر للقارئ العراقي ما يطلبه من عناوين، وهو يقدم ايضاً الكثير من الكتب المستنسخة غير الاصلية، وهذا ما يجعل الزائر للمعرض يقارن بين الأسعار وبين وجودها هناك، بعض الزوار للمعرض يتوقع ان يجد الكتاب هنا بسعر 3000 دينار عراقي وهذا مستحيل، هذا دفعني الى ان اغير أسعار الكتب بين القائمة الخاصة بالدار وجعلني اقدم أسعارا تتناسب مع السوق".

هشام كرم دار الساقي – لبنان تحدث عن الاقبال على المعرض هذه السنة حيث وصفه بالجيد، لكن الفرق بين العام الماضي والعام الحالي واضح حيث القدرة الشرائية للزائر العراقي للمعرض اقل منها في العام الماضي.

وأشار الى ان "الملفت هو وجود وحضور الشباب والشابات في المعرض رغم فرق القدرة الشرائية بينهم وبين كبار السن ففي الساقي نقدم كل المواضيع من الكتب الفكرية والتاريخية والسياسية إضافة الى الروايات وادب الطفل. لكن هناك توجها واضح من الشباب خاصة لشراء الكتب ذات الطابع الفكري والسياسي والتاريخي".

ويذهب سعيد البناء من مركز دراسات الوحدة العربية بالحديث عما يقدمه المركز اذ يؤكد وجود العديد من الكتب السياسية والثقافية والفكرية والاجتماعية وهي كتب ومراجع دراسات عليا"، مبينا ان "زوار المعرض اغلبهم هم طلبة الدراسات، فمصادرهم البحثية تقريبا اغلبها من مركزنا. السنة لاحظنا ضعف القدرة الشرائية عند الزائر العراقي وهذا يؤثر على القارئ وعلينا نحن دور النشر المشاركة".

وذكر ان "الملفت هو حضور الشباب والطلبة الواضح للمعرض".

أعلى