الكاتب وكتابه في المعرض.. لحظة إطفاء الاشتياق واستدراج الغموض لشبكة البوح

الكاتب وكتابه في المعرض.. لحظة إطفاء الاشتياق واستدراج الغموض لشبكة البوح

  • 436
  • 2021/12/15 12:36:22 ص
  • 0

بسام عبد الرزاق

تصوير: وسام العقيلي

في معرض العراق الدولي للكتاب، اجتمع الكتاب بكاتبه مع حضور كبير من المحبين والمهتمين بالقراءة، وتوفرت فرصة استثنائية للقاء الجمهور مع نخبة من كتاب مصر وسوريا ولبنان والعراق، ودارت حوارات حميمة واستثنائية، من خلال جلسات "الخيمة" والحدائق المحيطة بقاعات المعرض، فضلا عن حفلات توقيع الكتب.

حامد جهاد زائر للمعرض في نهاية عقده الستيني، يرى ان "هناك فرقا مهما بين الكتاب الورقي والالكتروني، والقراءة بشكل عام شيء مهم، لكن متعة الكتاب الورقي لا تضاهيها اية متعة، بالنسبة للقارئ الذي يتابع حركة النشر، ففي الكتاب الورقي هناك الفة وتواصل وعشق بين الكتاب والقارئ".

ويذكر انه "من جميل الصدف اني حضرت اليوم للحصول على كتاب للاستاذ ايمن زيدان، فوجود الكتاب الذي تبحث عنه امر جيد، لكن ان تحظى بلقاء الكاتب مع كتابه، هذا سيضعك في تماس مع الكاتب وقد يكون لديك رؤية حول آرائه وتتوفر فرصة لحوار صغير حول هذا الامر".

ويتابع ان "هذا حدث من خلال الندوات التي تقام في خيمة معرض العراق الدولي للكتاب، وان الكثير من الكتاب حضروا ودارت سجالات ونقاشات بينهم وبين القراء، وهذا الامر يوسع آفاق القارئ، وهو امر يوسع من اطلاع الكاتب حول ثقافة الشعب العراقي، وفي المستقبل من الممكن قد تجد الكثير من الكتاب الذين لم يزوروا العراق والاطلاع على ما ينشر، قد تكون لهم في المستقبل منشورات فيها انطباع عن المعرض هذا وعن القارئ العراقي والشباب الواعي".

ويرى انه "مهم جدا ان يتواجد الكاتب مع كتابه في المعرض، قد تحصل على الكتاب في اي وقت من اية مكتبة، لاسيما ان لدينا شارع المتنبي وهو غني بالكتب، لكن فرصة ان تلتقي الكاتب وكتابه هذه لن تتكرر كل سنة".

ولفت الى ان "مؤسسة المدى مشكورة على اقامة هذا المحفل الثقافي بوجود عمالقة من كتاب الوطن العربي بالاضافة الى وجود دور النشر العربية وهذا الامر حصل بامتياز في هذه السنة ونتمنى ان يستمر".

ذنون يونس – طالب دراسات ذكر انه "مهم جدا ان احصل على نسخة بتوقيع الكاتب نفسه، وميزة وشغف آخر يضاف للقراءة، ويعتبر تذكارا مهما تحمله معك، ونتمنى ان نحصل على فرصة لمناقشة موضوعات الكتب مع اصحابها باستمرار".

فؤاد المصمم - اعلام نقابة الفنانين يذكر ان "الحرف هو روح، وحين يمنحك شخص هذا الحرف فقد منحك شيئا من روحه، واهداء القلب والعقل والاحاسيس، وكل من يعطيك هذا التقدير تتبادل معه المحبة والتقدير".

ويرى انه "بالمقابل هو فرصة للقاء واطفاء الاشتياق مع الكاتب الذي تحبه".

غسان عادل – زائر للمعرض في نهاية العشرينيات من عمره يذكر انه "نتواجد للسنة الثانية في معرض العراق الدولي للكتاب الذي تقيمه مؤسسة المدى، وهو امر جدا مهم ان يتواجد الكاتب مع كتابه وتشعر بان الموضوع متكامل واضافة كبيرة لموضوعات الكتاب وللمعرض"، مبينا ان "الكثير من الشابات والشباب الذين اعرفهم يحبون وجود الكاتب بجانب كاتبه سواء أكان عربيا ام عراقيا، من خلال الاستماع الى جلساته والاستفسار اكثر عن موضوعات الكتاب والحصول على معلومات اضافية".

واضاف انه "نتمنى من مؤسسة المدى الاستمرار بهذا الفعل التشويقي، وان يكون الكاتب حاضرا دائما في المعارض، وحضور شخصيات ثقافية من مصر وسوريا ولبنان وضع اضافة كبيرة للمعرض واضاف فرحة كبيرة لدى الحضور".

حسين علي – كتبي في احد الاجنحة، قال انه "شعور جميل ان تتواصل مع كاتبك المفضل وان يوقع على الكتاب، هذا الامر سيخلد وستمر عليه الايام والسنين وحين تعود للكتاب مرة اخرى وتعود بك الذكريات وتتذكر ان كاتبك المفضل وضع توقيعه على الكتاب، وايضا هي فرصة لطرح اسئلة حول الشخصيات والاحداث الموجودة في الكتاب".

أعلى