ساعات طوال لتنفيذ ديكور باحة المعرض..كيف تحقق شعار  النخلة والجيران  فنياً؟

ساعات طوال لتنفيذ ديكور باحة المعرض..كيف تحقق شعار النخلة والجيران فنياً؟

  • 495
  • 2021/12/15 12:48:13 ص
  • 0

عامر مؤيد

عند وصولك الى وسط باحة معرض العراق الدولي للكتاب، فأنك تجد شعار "النخلة والجيران" متحققا من خلال نخلة تتوسط هذه الباحة، وابواب أنجزت على عتبات القاعات، تحمل كل واحدة منها اسم دولة.

نخلة "غائب طعمة فرمان" وجيرانه، موجودون والوافدون الى ارض المعرض بإمكانهم ان يتجولوا في أروقة رواية "فرمان" الخالدة، فهم الان يتحسسون ذلك بصريا من خلال الديكور الذي انجز لذلك وروحيا من خلال حمل الشاعر وروايته لنسخة الدورة الثانية من المعرض.

وقد يعتقد البعض، ان انجاز التصميم الخاص بباحة المعرض سهل او ربما جاء بطريقة تقليدية، لكن الحقيقة مخالفة لذلك، فان تحقيقه احتاج لساعات وأيضا تفكيرا طويلا.

التقينا المدير العام لمؤسسة المدى د.غادة العاملي التي كانت المسؤولة عن تنفيذ هذه الفكرة وقالت "بداية تم اختيار اسم غائب طعمة فرمان كي يحمل اسم الدورة ومن اهم اعماله هي رواية النخلة والجيران فاصبحت شعارا للمعرض، فاردنا ترجمة هذا الشعار فنيا، وبما ان العراق هو البلد المستضيف، اتخذنا من النخلة التي ترمز الى العراق مكانا رئيسا والجيران هم القاعات التي تحمل أسماء الدول المختلفة وضيوفها".

وأضافت العاملي "استحدثنا مكانا للنخلة وجلبناها من بساتين محافظة ديالى لان نخلها يتميز بمواصفات فنية وجميلة بجذعها، فيما تمثيل الجيران ببوابات القاعات".

وأشارت الى ان "أسماء القاعات المختارة وهي مصر، لبنان وسوريا وفقا للجهة المؤجرة من هذه الدول، وبعض الدور رمزنا لها بابواب وضعت في منتصف المعرض وحملت اسم أي دولة، مثل الخليج العربي، المغرب العربي، الأردن، فلسطين".

وعن العمل الذي سبق تنفيذ هذه الفكرة، تؤكد العاملي ان "ورشة العمل ضمت رسومات مقترحة، فضلا عن نجارين ونحاتين ونقل المواد وضرورة إنجازها قبل فترة زمنية محددة لان معرض بغداد الدولي تم تسلميه الينا قبل خمسة عشر يوما فقط وعلينا تنفيذ هذه الأفكار ولذلك كنا بحاجة لجهود جبارة والاهم انه تحقق بإنجاز ما نريد".

وذكرت العاملي ان "عملية نقل النخلة واقتلاعها من مكانها، نفسيا الامر مؤلم وأيضا كي تنقل الى العاصمة بغداد، حيث فضلنا نقلها بشكل نموذجي حتى تمكن زراعتها مرة ثانية حتى لا تموت وتستمر الحياة فيها ولا تصبح مشابهة لنصب او تمثال".

وبينت ان "تهيئة المكان المناسب للنخلة داخل معرض العراق الدولي للكتاب احتاج نهارا كاملا، حيث وضعت واحدة وسط المعرض قرب "الجيران" والثانية قرب المقهى الثقافي التي تتميز بهذا الطابع، أي شكل الواجهة من الحجر "الجير" والنخلة بقربها.

والمميز في هذا التحقيق الفني لفكرة "النخلة والجيران" هو جماليته في وقت الظهيرة حيث اشعة الشمس الدافئة في هذا التوقيت وهي تسقط على الواقفين قرب النخلة، وليلا حيث صممت اضاءة كاملة ليخرج هذا الشعار بكامل الجوانب الفنية الخاصة به.

أعلى