الإصدارات الحديثة: تعرفوا على أبرز العناوين الجديدة لدور النشر المشاركة في معرض الكتاب

الإصدارات الحديثة: تعرفوا على أبرز العناوين الجديدة لدور النشر المشاركة في معرض الكتاب

  • 20
  • 2022/12/08 01:30:08 ص
  • 0

 بغداد / مصطفى وحدان

تصوير: محمود رؤوف

تركز زاوية الاصدارات الحديثة على ماهو جديد في نسخة هذا العام من معرض العراق الدولي للكتاب والذي يحمل اسم المفكر هادي العلوي.

ومن الاصدارات المميزة لهذا العام هي رواية الجنود يبكون ليلاً بترجمة علي ابراهيم الاشقر عن داري النشر سرد وممدوح عدوان، والتي اعتبرها اغلب النقاد من اهم اعمال انا ماريا ماتوته الكاتبة والصحفيّة الإسبانيّة. والتي تعد من أهمّ كتّاب الرواية في إسبانيا وأوروبا في القرن العشرين، حيث فُرضت رقابة شديدة على أعمالها في عهد فرانكو، ووُضعت ضمن القائمة السوداء في عملها صحفيةً.

حازت رواياتها على أهم الجوائز في إسبانيا، مثل جائزة نادال، وجائزة النقّاد في إسبانيا، والجائزة الوطنية للسرد. كما حصلت على جائزة ثربانتس عام 2010، وهي ثالث امرأة تحصل عليها.

وعن دار الحوار السورية صدر مؤخرا كتاب (الخطاب الفلسفي للحداثة) للفيسلوف وعالم الاجتماع الالماني الشهير يورغن هابرماس ويعتبر واحدا من الاركان المهمة في مدرسة فرانكفورت النقدية الى جانب هوركهايمر وادورنو وصدر كتابه الاخير بترجمة المترجم السوري حسن الصقر ويبدأ هابرماس كتابه بنقد التراث الفلسفي الغربي ومنظره الاول هيغل الذي يعتبر اول منظر للحداثة بمصطلحه العقل والذاتية ثم يمضي قدما حتى يومنا هذا.

وعن دار نينوى السورية للدراسات والنشر صدر كتاب (سبل النعم ـ الميثولوجيا والتحول والشخصي) للميثولوجي الامريكي المعروف جوزيف كامبيل صاحب الكتاب الاكثر شهرة (البطل بألف وجه) بترجمة نور الحريري، في هذا الكتاب الذي يضم بين دفتيه أربعة أقسام وسبعة فصول يطرح كامبيل عدة أفكار فهو يشعر «أن الأسطورة تقدم إطارا للنمو والتحوُّل الشخصيين، وأن فهم الطرائق التي تؤثر من خلالها الأساطير والرموز على العقل الفردي يهيئ طريقة لعيش الفرد حياة تتوافق مع طبيعته سبيلاَ إلى النعيم».

وفي التصدير الذي قدمه محرر الكتاب دايفد كدلر قال ان «هذا الكتاب مستخلص من اثنتي عشرة محاضرة ومقابلة وندوة القاها كامبيل بين عامي ١٩٦٢ و ١٩٨٣ وانه انتقى هذه المحاضرات حتى يقتفي فكرة كامبل لفكرة الميثولوجيا، وتقديم فكرة عامة تاريخية لأفكاره».

وعن دار التكوين صدرت مؤخرا الترجمة الكاملة لأعمال الشاعرة الامريكية ايميلي ديكنسون، بالرغم من انها لم تلق التقدير الادبي في حياتها التي لم تنشر فيها اكثر من احدى عشرة قصيدة باسماء مستعارة لكنها لقيت هذا التقدير بعد وفاتها اكثر من اي شاعر اخر ، خاصة بعد ان تم العثور على اكثر من ١٧٠٠ قصيدة لم تنشر ، صنفها الناقد الأدبي الشهير وأستاذ الانسانيات في جامعة يال هارولد بلووم ضمن أهم 26 كاتبا وكاتبةً غربيين عبر التاريخ. صدرت الترجمة الكاملة لأعمالها بامضاء الدكتوري عابد اسماعيل وبأكثر من ١٠٠٠ صفحة من القطع المتوسط.

أعلى