حديث عن الابتزاز الإلكتروني وكيفية تحييده في معرض الكتاب .. خيط خفيف بين التنمر وحرية الرأي

حديث عن الابتزاز الإلكتروني وكيفية تحييده في معرض الكتاب .. خيط خفيف بين التنمر وحرية الرأي

  • 20
  • 2022/12/11 12:43:31 ص
  • 0

 مصطفى وحدان

تصوير: محمود رؤوف

على قاعة معرض العراق الدولي للكتاب اقيمت ندوة بعنوان «فاعلية القوانين في التصدي لظاهرة الابتزاز الالكتروني» وتناولت موضوع الجريمة الالكترونية التي صارت تهدد الافراد والمؤسسات وكل شخص معرض لها في اي لحظة.

وتحدث في الندوة كل من اللواء سعد معن رئيس خلية الاعلام الامني في وزراة الداخلية ووافا نادر عضو هيئة الامناء في هيئة الاعلام والاتصالات واداراتها الاعلامية اية القيسي.

في البداية تحدثت نادر عن موضوع التنمر والابتزاز والفرق بينهما وبين الامن السيبراني و عن التشريعات والتنظيمات التي تمتلكها هيئة الاعلام والاتصالات في الاعلام المرخص، ذاكرة ان «هذه التنظيمات وضعت بالتعاون مع مؤسسات عريقة مثل الـ bbc لكن مشكلة هذه التنظيمات في عدم تحديثها منذ عام ٢٠٠٤ وعن الجهود التي يتم بذلها من قبل الهيئة لإعادة تقييم القانون من ناحية النوع الجندري في تنظيم الاعلام المرخص وفيما يخص منصات التواصل وتكنولوجيا المعلومات».

واشارت نادر الى ان «قانون الجريمة الالكترونية لا يجب ان يكون مرنا فهنالك خيط بسيط شفاف قد يفصل بين التنمر وحرية الرأي ويجب ان يكون هذا القانون صارما ومنظما وتحدثت ايضا عن الجهود المستمرة من قبل الهيئة وعن سبب البطء الحاصل في هذا الامر «بسبب حساسية الموضوع والفرق بين السرعة التي تتغير فيها الاشياء داخل هذه المواقع وبين الوقت الذي يتطلبه سن قانون جديد».

فيما تحدث اللواء سعد معن عن «الزيادة الهائلة التي حصلت في عدد المشتركين في منصات التواصل الاجتماعي خلال العام الحالي والتي بلغت اكثر من ثلاثة ملايين مشترك وعن اهمية التركيز على الامن السيبراني في هذا الامر وعن التحديات الامنية».

وتابع ان «الارهاب لم يعد التحدي الاول وان التحدي الان في الدرجة الاولى هو المخدرات وفي الدرجة الثانية الجريمة الالكترونية بكل انواعها لأن هذه الجرائم قد تتسبب بكوارث مثل الانتحار والقتل والنزاعات العشائرية»، وعن موضوع تشريع قانون في موضوع الجريمة الالكترونية ان هنالك مسودة قد قرئت مرتين لكنها لم تشرّع الى الان وان اللواء سعد معن يأمل من اعضاء البرلمان ضمن هذه الدورة بتشريع هذه القوانين ومنها قانون الجريمة الاكترونية وقانون حماية الاسرة والطفل والتعديل على قانون العقوبات العراقي.

كما وتحدث معن ايضا عن «الزيادة التي حصلت في عدد الاشخاص المتعرضين للابتزاز والذين بلغ عددهم ١٢٥٧ امرأة و ٢١٦ رجلا خلال عام ٢٠٢٢ فقط وعن الخطوات التي يجب اتخاذها لتجنب الابتزاز الالكتروني والاختراق من خلال عدم ترك ثغرات عند انشاء موقع او صفحة شخصية على مواقع التواصل وان هنالك لجنة قضائية مختصة في موضوع الجريمة الالكترونية سيتم الاعلان عنها قريبا».

أعلى