عدنان الصائع يوقع  تحت سماء غريبة  في معرض الكتاب

عدنان الصائع يوقع تحت سماء غريبة في معرض الكتاب

  • 16
  • 2022/12/15 01:16:10 ص
  • 0

 عامر مؤيد

تصوير محمود رؤوف

أقام الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق، حفل توقيع للشاعر العراقي عدنان الصائغ، الذي توسم بعنوان «تحت سماء غريبة»، في جناح إصدارات الاتحاد العام للأدباء والكتاب، ضمن فعاليات معرض العراق الدولي للكتاب.

شهد الحفل حضورا ثقافيا واسعا، لكتاب، وروائيين، وشعراء، اضافة الى محبي الصائغ وجمهوره.

وتحدث عدنان الصائغ خلال الاحتفالية قائلا “أنا سعيد جدا بأن اكون بين الكتب والاصدقاء، والأحبة».

أضاف، «الآن أوقع ديواني، (الطبعة الرابعة) بين هذا الجمع الرائع، والجميل والغريب بالموضوع بمفارقة الشعر ان اوقع كتاب “تحت سماء غريبة” تحت سماء بغداد الحبيبة».

وأشار الى «كثير من الاصدقاء التقيتهم تربطني بهم سنوات طويلة، وقسم منهم عاشوا تفاصيل هذه القصائد وشاركوني عذاباتها واحلامها».

وأوضح ، ان «الكتاب هو عنوان الوجود، وهو تاريخنا، وفي هذا اليوم في معرض العراق الدولي للكتاب، تجد فيه منشورات الاتحاد العام، ونخيل عراقي، ودور نشر أخرى، اضافة الى الاصدقاء والعلاقات الاجتماعية الرائعة، أنا فرح جدا لتواجدي في هدا الكرنفال الكبير، وهذا التجمع الثقافي الرائع».

‏وأكد الصائغ ، ان “الاصدار القادم سيكون عن دار نخيل عراقي، ولهم ديوان خاص، ونخيل عراقي هو نخيل العراق كله».

يذكر أن الشاعر عدنان الصائغ، من مواليد مدينة الكوفة في العراق عام 1955. أصدر اثنتي عشرة مجموعة شعرية، بما في ذلك “نشيد أوروك” (بـ 550 صفحة) بيروت 1996، و”نَرْد النَصِّ” (بـ 1380 صفحة). غادر العراق عام 1993، وعاش في عمان، وبيروت، ثم لجأ إلى السويد عام 1996. ومنذ عام 2004 يعيش في منفاه بلندن. حصل على العديد من الجوائز العالمية. من بينها: جائزة هيلمان هاميت العالمية للشعر (1996 نيويورك)، وجائزة مهرجان الشعر العالمي في روتردام (1997)، وجائزة اتحاد الكتاب السويديين (2005). ودعي لقراءة قصائده في العديد من المهرجانات في أنحاء العالم. تُرجمتْ أشعاره إلى لغات عديدة.

أعلى