طلبة جامعيون استمروا بالتوافد بين الأبيض والأسود

طلبة جامعيون استمروا بالتوافد بين الأبيض والأسود

  • 16
  • 2022/12/16 11:28:25 م
  • 0

 تبارك عبد المجيد

تصوير: محمود رؤوف

استمر توافد الطلبة الجامعيين، الذي لم يشهد انقطاعا منذ انطلاق اليوم الأول لمعرض العراق الدولي للكتاب، وكان منهم طلاب جامعة بغداد، الذين اقبلوا اليوم بزي رسمي، باللون الأبيض والأسود مستوحين الألوان من فكرة ثيمة الدورة الثالثة للمعرض.

عبد الرحمن طالب في جامعة بغداد كلية العلوم المالية والمصرفية، يقول لـ(المدى) ان “هناك ضرورة بمحاولة تعزيز الثقة في المناهج التربوية الموجودة في الجامعات من خلال الاطلاع على كتب ومصادر خارجية، ليكون هناك اتساع في مدارك المعلومات”، مضيفا ان “معرض العراق الدولي للكتاب يتيح هذه الفرصة لنا بوجود الكثير من الدور التي تحتوي على تنوع كبير في العناوين العلمية».

ما الطالب مروان خليل، وهو أيضا من جامعة بغداد، يذكر انه “زرنا اليوم معرض العراق الدولي للكتاب، بوفد طلابي كبير من طلاب الجامعة، بغرض الاطلاع والتثقيف».

ويبين في حديثه مع (المدى)، ان “هذه الزيارة هي الأولى من نوعها لي، وتفاجأت من وجود كم كبير من الوفود الذي تنوع بين طلاب الجامعات والمدارس الابتدائية وحتى وجود أطفال من رياض الطفال».

وبدورها تشيد، هدى مثنى، طالبة في جامعة بغداد، بالتنظيم الذي اعتبرته مختلفا ومميزا عن المعارض والمهرجانات الأخرى، وتبين انه “جذبتني الألوان الهادئة والفكرة التي تعيدنا الى ان نشعر بالماضي رغم اننا لم نكن فيه».

وتذكر في حديثها مع (المدى)، انها “وجدت الكثير من المصادر الخاصة بقسم العلوم المصرفية التي كنت ابحث عنها من فترة طويلة، وهذه نقطة إيجابية تحسب لمنظمي هذا المهرجان كونهم لم ينسوا توفير احتياج الطلاب بتوفير مصادر علمية لهم».

وفي ختام حديثها تذكر لـ(المدى) ان «معرض العراق الدولي للكتاب قد ضم تحت سقفه تنوعا دينيا وفكريا وثقافيا إضافة الى تشكيله لملتقيات عفوية للأفراد تتيح لهم فرصة ان يسمعوا رأي الاخر وتبادل النقاش بينهم».

أعلى