أطفال يتحدثون عن هواياتهم أمام الجمهور

أطفال يتحدثون عن هواياتهم أمام الجمهور

  • 17
  • 2022/12/16 11:31:54 م
  • 0

 تبارك عبد المجيد

تصوير: محمود رؤوف

اعتلى مسرح معرض العراق الدولي للكتاب، في صباحية يومه التاسع خمسة أطفال، تحدثوا فيها عن هواياتهم، وشكل هذا المسرح لهم منصة لان يكسروا طابع الخجل في الحديث وليكونوا أكثر قدرة على التعبير عن أنفسهم وافكارهم وهواياتهم.

وابتدأت جلسة الأطفال بفسح وقت لكل طفل بان يتحدث عن هوايته وكيف كسبها وبأي طريقة يعمل على تطويرها إضافة الى الحديث عن مدى حبهم للقراءة والاطلاع وما نوع الكتب التي يفضلها كل واحد منهم.

وتحدثت الطفلة جمانة سيف عن ان هوايتها تتمحور في «قراءة القصص الكارتونية، التي أستطيع الاستفادة منها لاحقا، مثل قصة الزرافة ذات الرقبة الطويلة، التي تتحدث عن وجود الاختلافات بين الكائنات الحية اجمع، وكيف يجب ان نتقبل هذا الاختلاف ولا نعرض الشخص المختلف الى التنمر».

اما امير يذكر ان كرة القدم هي هوايته، لكن في جانب تحليل اللاعب هذه الرياضة كمحلل رياضي وليس كلاعب، مبينا انه يطمح ان «يكون مثل شيخ المعلقين الكرويين، مؤيد البدري».

وبالحديث عن أنواع الكتب التي يقتنيها يذكر انها «الكتب التي تميل الى احتواء طابع الخيالية، إضافة الى وجود بعض القصص التي تحتوي أفلام أيضا، لكنه يفضل قراءة القصص بدل مشاهدة الأفلام، حيث يكون عندي الخيار في التخيل تفاصيل القصة وعيش اجواءها داخل عقلي، عكس عندما اشاهد فلم الذي يطفوا فيه خيال الشاعر ويفرضه علينا».

والطفلة نايا ياسر، تذكر ان هوايتها هي «لعبة الجمباز التي تعلمتها من خلال مقاطع فيديو»، مضيفة انها «شاركت في الكثير من المسابقات الخاصة بهذه اللعبة في المدرسة».

وليان عمر التي تحب الرسم بأنواعه إضافة الى قراءة الكتب، تقول انها تميل «الى كتب الفيزياء والعلوم كثيرا»، مضيفة انها تحب «الألوان وطرق دمجها لتشكيل لوحة ذات متعة».

فخر الدين العكيلي، بين انه يميل الى «الكتب الخاصة بعلوم الفلك والكواكب والفضاء، اطمح ان أكون رائدا في الفضاء مستقبلا»، مشير الى ان «مكتبة مدرستنا تحتوي العديد من الكتب من هذا النوع، في أوقات الاستراحة اذهب للقراءة هناك».

واختتمت الجلسة بمقولة ذكرتها مديرة الجلسة، نسرين جورج، وهي «ان من يذهب الى مكاتب الكتب ينخفض مستوى صوته ويرتفع صوت عقله، كونه يعمل على تغذية عقله بالمعلومات الثمينة ويصبح أكثر قدرة على الكلام».

أعلى