النساء العراقيات والدور الاجتماعي والسياسي والثقافي بالأبيض والأسود

النساء العراقيات والدور الاجتماعي والسياسي والثقافي بالأبيض والأسود

  • 20
  • 2022/12/17 11:20:19 م
  • 0

 زين يوسف

تصوير: محمود رؤوف

على قاعة الندوات وضمن منهاج فعاليات معرض العراق الدولي للكتاب أقيمت ندوة بعنوان «نساء عراقيات بالأبيض والأسود»، تحدثت فيها سكرتيرة رابطة المرأة العراقية شميران مروكل والكاتب علاء المفرجي وبادارة المدير العام لمؤسسة المدى د.غادة العاملي.

 

وعن انطلاق مكانة المرأة وتعزيزها في المجتمع في فترة الخمسينيات تحدثت مروكل وقالت ان «موضوع المرأة ومشاركتها في الحراك سواء كان الاجتماعي او السياسي او الثقافي يصعب تحديد الفترة الزمنية التي حدث فيها ذلك ولكن منذ تأسيس الدولة العراقية وحسب توثيقات الكتب والتاريخ فان المرأة بدأت بالمشاركة السياسية والاجتماعية والثقافية منذ ثورة العشرين والتاريخ يقول ان هناك مشاركة للنساء قبل عام 1900 من خلال الاصدارات الثقافية، وفيما بعد عند تأسيس المدارس وبداية الدخول للتعليم وايضا بداية الحركة الوطنية العراقية اصبح هناك تشجيع لمشاركة المرأة في تلك النواحي».

واضافت «بعد الحرب العالمية الاولى تبلورت مشاركة المرأة من خلال تأسيس منظمات ضد الفاشية من أجل حقوق المرأة وحمايتها، لكنها تبلورت في بداية الخمسينيات عندما تأسست رابطة الدفاع عن حقوق المرأة عام 1952، وبالاضافة الى رابطة الدفاع عن حقوق المرأة كانت هناك مؤسسات نسوية اخرى، وتبلورت بشكل أفضل بعد عام 1958 عندما عقد مؤتمر للرابطة وتحول اسمها عام 1959 الى رابطة المرأة العراقية».

وذكرت مروكل ان «تأسيس الرابطة تمخض عن اصدار قانون الاحوال الشخصية 188/1959، بدعم من الدكتورة نزيهة الدليمي والحركة النسوية بالاضافة الى ان الحكومة في وقتها كانت مستعدة للدفاع عن حقوق المرأة في هذا المجال».

المفرجي بدوره ذكر ان «الحركات النسوية والتعليم الالزامي لم تكن الاسباب الوحيدة لنهوض المرأة وأخذ مكانتها في المجتمع لان المجتمع العراقي مجتمع محافظ ومر بنفس الظروف التي مرت بها دول المنطقة وكانت المرأة دائما معطلة في كل مجالات الحياة، الا ان دخول الاحزاب السياسية للساحة السياسية في العراق خصوصا بعد الحرب العالمية الثانية أسهم في نشر الوعي لدى النساء للمشاركة في جميع المفاصل التي تخص نهضة المجتمع ويجب ان لا ننكر ان للحزب الشيوعي دور كبير في هذه المسألة ويمكن ان نذكر نزيهة الدليمي كأول امرأة تتبوأ منصبا سياسيا في تلك الفترة».

وعن المقارنة بين الجيل الماضي والجيل الحالي بين ان «التطورات المتلاحقة لا تؤثر على النساء فقط انما تشمل الرجال ايضا من خلال الوعي والسلوكيات التي تتغير بمرور الزمن».

أعلى