حفلات التواقيع تستمر في أروقة معرض الكتاب

حفلات التواقيع تستمر في أروقة معرض الكتاب

  • 60
  • 2024/02/20 09:52:00 م
  • 0

عبود فؤاد

توالت حفلات تواقيع الكتب ضمن البرنامج الثقافي في اليوم الخامس من معرض العراق الدولي للكتاب بدورتهِ الرابعة، وشهدت حضورا كبيرا من المؤلفين والقراء اجتمعوا بمحفل ثقافي في مختلف الدورالمشاركة لتوقيع الكتب بكافة الحقول المعرفية والادبية.

وقعت الكاتبة جمانة ممتاز روايتها "أخف من الحلم " الصادرة عن دار الرافدين، وافصحت جمانة عن أحداث الرواية وعن بطلتها، حيث تقول "تُوغل ريحان بتحقيقٍ صحفي عن دوافع وأسباب انتحار النساء في العراق لدرجة التورط فيه، تجد نفسها تتحول تدريجياً من صحافية إلى باحثة تُحاصر باسئلة لا أجوبة منطقية لها من وجهة نظر الإنسانية، إذ تلعب العوامل المحيطة بكل ما فيها من فسادٍ وخداعٍ وحروبٍ ودماءٍ وعنفٍ دوراً كبيراً لدفعِها للانزلاق في ما ورائيات التحقيق لتكتشف لاحقاً أنها تبحث عن قصتها بين قصص هؤلاء النسوة اللاتي أقدمن على الانتحار، أو انتحرن بالفعل".

ايضا نظمت "أبجد للنشر والترجمة والتوزيع" حفل توقيع للكاتب والأكاديمي العراقي عماد جاسم لكتاب بعنوان "أزمة الملاذ"، وجاء في تعريف الكتاب بقلم المؤلف: هذا الكتاب النقدي التوثيقي يحاول قراءة تمثلات المواطنة والهوية في الشعر العراقي لهذه المرحلة المضطربة من تاريخ العراق، مثمثلاً بالاحتلال وما أعقبته من فوضى وحروب أهلية وأحزاب متصارعة وحكومات متعاقبة فشلت في الإصلاح".

ويبين جاسم أن " الكتاب يقع ضمن آليات النقد الثقافي من خلال الاستعانة بالدراسات الاجتماعية والنفسية والسياسية لمعرفة ظروف ومكابدات وتطلعات الشعراء في أجواء الخوف والترقب والخيبة والآمال العريضة، بالإضافة إلى دراسة لغتهم وأساليبهم المتوترة والمشحونة بالأسى".

"علي بدر" الروائي العراقي وضيف معرض الكتاب، كان حاضراً لتوقيع كتبه الصادرة عن "أبجد للنشر والترجمة والتوزيع" ومن ضمن الكتب التي وقعها الاخير هي "بابا سارتر" ،تنطلق الراوية من رحلة البحث عن الشخصيات المُجايلة لعبد الرحمن الذي عُرف بفيلسوف الصدرية، حيث يتفق الراوي مع حنا يوسف ونونو بهار على أن يقوم بهذا المشروع مقابل مكافأة مالية، يدفعها شخص بإسم صادق زادة.

كذلك وقعت الكاتبة العراقية فرح النعيمي كتابها الصادر عن دار "أولد بوك" بعنوان" أنحراف النفس البشرية" في قاعة نابلس ، حيث قالت النعيمي في ماهية الكتاب: إن عدم وجود الدعم والاحتواء النفسي الكافي للأولاد في بيوتهم هو مايجعل أكثرهم يذهبون الى شعوذة الطاقة ومدربينها وبالتالي هؤلاء يجعلونهم يكرهون أهلهم ويبتعدون عنهم وعدم وجود المكان الدافئ هو ما يولد العقد النفسية في قلوبهم ويخرجونها من السنتهم ضد أي فرد في المجتمع.

شكر بدوره مؤسسة "المدى" على إتاحة الفرصة للمشاركة في معرض العراق الدولي للكتاب بدورته الرابعة والمميزة باسمها وتفاصيلها التي احتضنت "فلسطين" بشعاراتها وثيمتها، مؤكدا أن ذلك ينبع من حرصنا وواجبنا في العراق تجاه أهلنا في "فلسطين".

يقول د.رسول المطلق، مستشار وزارة الداخلية / دائرة العلاقات والإعلام، إن الوزارة لبت دعوة مؤسسة "المدى" الثقافية للحضور والمشاركة في معرض العراق الدولي للكتاب، بنسخته الرابعة، "تجولنا في معرض الكتاب وتحدثنا مع المواطنين، كما شاركنا في ندوة أقيمت على مسرح المعرض، تناولت الحديث عن دور الإعلام الأمني في العراق بين الأهمية والتحديات".

ويضيف: "تطرقت الندوة لاستعراض مراحل تطور الإعلام في العراق من العلاجي والوقائي إلى الشراكة مع المواطنين، حيث أصبح المواطن يدرك دوره في الإعلام من خلال التبليغ والرصد"، وأشار إلى أن "العديد من المواطنين تمكنوا من مساعدة ضحايا الجرائم".

ويزيد بالقول، إنه "تمت تغطية مجموعة من القضايا بما في ذلك جرائم المعلوماتية والمخدرات والعنف الأسري ومكافحة الإرهاب".

وفي الختام، شكر مؤسسة "المدى" لحرصها على تغطية كافة القضايا والجوانب الاجتماعية والإنسانية، في محفلها الثقافي.

أعلى