إشادة مطلقة بالموقف تجاه  فلسطين   .. معرض الكتاب بنسخته الرابعة  حديث الإعلام العربي

إشادة مطلقة بالموقف تجاه فلسطين .. معرض الكتاب بنسخته الرابعة حديث الإعلام العربي

  • 31
  • 2024/02/20 09:55:27 م
  • 0

عامر مؤيد

مع استمرار فعاليات معرض العراق الدولي للكتاب، فان الكثير من وسائل الاعلام المرئية وغير المرئية هذا النشاط الثقافي الذي يستمر حتى الـ24 من شهر شباط الحالي وبمشاركة واسعة من دور نشر مختلفة. قناة القاهرة الاخبارية، تشهد الدورة الرابعة من معرض العراق الدولي للكتاب،

احتفاءً كبيرًا بالقضية الفلسطينية، إذ تحمل اسم "فلسطين" وهو ما ترجمته على اكتساء واجهة المعرض بالوشاح الفلسطيني والعلم والمفتاح والدار التي ترمز للشعب الفلسطيني باعتباره صاحب الأرض، وعرض الكثير من الكتب عن فلسطين وتخصيص قاعات بأسماء مدن فلسطينية، ومعرض للصور يوثق جرائم إسرائيل تجاه الشعب، إضافة إلى جلسات حوارية تستضيف رموزا ومثقفين فلسطينيين.

بينما موقع العالم العربي جاء في صدر حديثه عن المعرض: في العاصمة بغداد ينطلق معرض الكتاب، بمشاركة ما يقرب من 350 دار نشر من 16 دولة.

وعن رسالة المعرض هذا العام قالت إيهان ممتاز، عضو اللجنة المنظمة للمعرض "رسالتنا من معرض العراق الدولي للكتاب، وأنا من اللجنة المنظمة، رسالة نحب نوجهها ليس فقط للعراق وليس للعالم العربي فقط وإنما للعالم كله أننا متضامنون مع فلسطين، وفلسطين عربية وفلسطين أصل وأصالة، علّموا أطفالكم أن فلسطين محتلة".

اما قناة "الجزيرة مباشر" فكانت المادة التي تحدثت عنها حول المعرض، فيها اشارة الى أديبة السورية سميا صالح المشاركة في المعرض والتي قالت "من المنطقي أن تحمل الدورة الرابعة اسم فلسطين: "فلسطين حاضرة في القلب فكيف لا تكون حاضرة في معرض العراق للكتاب". وأضافت صالح أن "اللافت في هذه الدورة أنه منذ لحظة الدخول ترى فلسطين، ترى القدس وجنين ونابلس"، وأضافت أن "غزة الجريحة التي تعيش الآن الألم والحصار ليست غائبة عن المثقف العربي بشكل عام والعراقي بشكل خاص". واضافت قناة "الجزيرة مباشر"، ان "تابات غسان كنفاني، تصدرت الدعاية الترويجية للمعرض، وتضمنت الفيديوهات الدعائية أشعارًا وكتابات فلسطينية معروفة". اما صحيفة الشرق الوسط فكانت بداية المادة التي كتبها الصحفي علاء المفرجي تذكر أنه "شهد معرض العراق الدولي للكتاب، الذي تقيمه مؤسسة "المدى" للإعلام والثقافة والفنون والذي افتُتح الأربعاء الماضي 14 فبراير (شباط) الحالي ويستمر لغاية 24 منه، إقبالاً واسعاً من الجمهور، بعد تأجيله بعد الغزو الإسرائيلي لغزة؛ إذ كان مقرراً أن يبدأ بداية ديسمبر (كانون الأول) من العام الماضي. وحظي المعرض الذي تقيمه مؤسسة "المدى"، بافتتاح رسمي حضره رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، وجمهور غفير من المواطنين".

وبالعودة الى مصر فان موقع "بوابة الاهرام"، كتب "في ظل الأوضاع التي تشهدها المنطقة العربية، جاء معرض العراق الدولي للكتاب هذا العام، ليدفع بفلسطين إلى صدارة المشهد الثقافي تعبيرا عن تضامننا جميعا كعرب مع القضية". موقع "الترا عراق" في بداية المادة التي كتبها عن المعرض والتي جاءت بعنوان "الكوفية الفلسطينية تتوسط قاعات جنين وغزة ونابلس"، جاء "الداخل إلى معرض العراق الدولي للكتاب، سيجد أمامه الثيمات الفلسطينية حاضرة في كل جانب يمر منه، تبدأ بالكوفية، ولا تنتهي بأسماء المدن لقاعات المعرض، حيث جنين ونابلس والقدس وغزة، فيما تعلو الأصوات في أرجاء المعرض بمحاضرات حول كل ما يتعلّق بالهوية الفلسطينية التي يحاول الكيان الصهيوني طمسها خلال العقود الأخيرة، كما يعتقد القائمون عليه".

أعلى